كل ما ترغبين معرفته عن الالتهابات المهبلية

إذا جلست مع مجموعة من النساء وبدأ الحديث عن مشاكل المرأة، فبالتأكيد ستتطرق إحدى السيدات إلى الالتهابات المهبيلة لأنها حقا أصبحت شائعة بين كثير من السيدات. تظهر الاتهابات المهبلية في صورة حكة أو تغير في شكل ورائحة الإفرازات المهبلية وغيرها من العلامات التي ستتعرفين عليها فيما يلي. الالتهابات المهبلية تعد من الأمراض الشائعة البسيطة التي يسهل علاجها، لذا إن كنت ترغبين في معرفة كل شيء عن الالتهابات المهبلية اقرأي الآتي:

أنواع الالتهابات المهبلية:

الالتهاب الجرثومي: يحدث هذا النوع من الالتهاب المهبلي نتيجة اضطراب في توازن ونمو الجراثيم داخل المهبل.

العدوى الفطرية: وفيها يتم تكاثر العديد من الفطريات المجهرية داخل المهبل نتيجة حدوث تغير في البيئة الطبيعية للمهبل.

التهاب المهبل الضموري: وهو ينتج عن نقص كمية هرمون الأستروجين خاصة في سن اليأس.

أعراض الالتهاب المهبلي:

تغير لون ورائحة وكمية الإفرازات من المهبل

الشعور بالحكة

ألم أثناء العلاقة الحميمة

شعور بحرقان في المهبل

الشعور بالألم أثناء التبول

نزول قطرات دم مهبلية خفيفة (أحيانا)

أشياء تزيد من فرصة الالتهابات المهبلية:

التغيرات الهرمونية في حالة الحمل أو عند تناول حبوب منع الحمل، غسل المنطقة التناسيلة بصابون معطر، ارتداء الملابس الضيقة. هذه العوامل تجعل النساء يتعرضن للإصابة بعدوى الفطريات.

علامات تدل على الالتهابات المهبلية:

عند الإصابة بالالتهابات المهبلية البكتيرية تكون الإفرازت باللون الأبيض أو الرمادي وذات رائحة كريهة مثل رائحة السمك.

أما عدوى الفطريات، فيصاحبها حكة وإفرازات بيضاء كثيفة مثل الجبن القريش.

علاج الالتهابات المهبلية بأنواعها المختلفة:

ننصح السيدات اللاتي يعانون من الالتهابات المهبلية بالتوجه إلى الطبيب لكي يصف لهم الدواء والغسول المهبلي المناسب لحالاتهن.