٧ عوامل غير مرضية تعد من أسباب تأخر الحمل

في بعض الأحيان يرغب الزوجان في الإنجاب ولكن يجدان صعوبة في تحقيق ذلك فيعتقدان أن هناك مشكلة عضوية سواء عند الزوج أو الزوجة. ولكن ما لا تعلمانه هو أن أسباب تأخر الحمل قد تكون بسبب عوامل غير مرضية. إليك فيما يلي قائمة من سبعة أسباب لتأخر الحمل:

١- عدم ممارسة العلاقة الحميمية بقدر كاف أو في أوقات خاطئة:

إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة عند المرأة، فحينها يسهل حساب الحمل، أي الفترة بين اليوم العاشر والثامن عشر من بداية الدورة الشهرية. في هذه الفترة يفضل ممارسة العلاقة الحميمة بقدر كاف حتى تزيد فرص حدوث الحمل. ولكن بالنسبة للمرأة التي لا تنتظم دورتها الشهرية، فمن الصعب حساب الحمل ويفضل حينها ممارسة العلاقة الحميمة بشكل كاف وفي أوقات مختلفة حتى لا يكون هذا من أسباب تأخر الحمل.

٢- التعرض للحرارة الزائدة من خلال الجلوس في حمامات ماء ساخنة أو الساونا:

إنه ليس بالسر أن تعرض الرجل للحرارة الزائدة يقلل من جودة الحيوانات المنوية لديه، ولكن هل تعلمون أنه يحتاج ما بين أربعة إلى ستة أشهر لكي تعود الحيوانات المنوية إلى طبيعتها؟ لذا عند محاولة الحمل، احرصا على ألا تتعرض منطقة الحوض لدى الرجل إلى الحرارة الزائدة سواء من الحمامات الساخنة، السونا، أو حتى ارتداء الملابس الداخلية الضيقة!

هذا ليس كل شيء، فالمرأة أيضا عليها الابتعاد عن الحرارة الزائدة لأنه قد تكون أحد أسباب تأخر الحمل. فقد أثبتت الدراسات أن السخونة الشديدة تزيد فرص حدوث إجهاض بمقدار الضعف أو حدوث تشوهات للجنين –لا قدر الله!

٣- التدخين أو شرب الكحوليات بالنسبة للزوج أو الزوجة:

بالطبع يعلم الجميع أضرار التدخين والكحوليات على المرأة الحامل، وأنها قد تكون سببا في الإجهاض. لذا يفضل عند الرغبة في حدوث حمل، أن تبتعدين تماما سيدتي عن التدخين وشرب الكحوليات لأنها قد تتسبب في تأخر الحمل عن طريق إجهاض الطفل قبل أن تلاحظين علامات الحمل.

كذلك بالنسبة للرجل، فالتدخين يضر بجودة الحيوانات المنوية بشكل كبير لذا يفضل التوقف عن التدخين لتزيد فرص الحمل.

٤- التعرض لضغط عصبي:

الحالة النفسية للمرأة هي عامل في غاية الأهمية فيما يتعلق بتأخر الحمل! فالضغط العصبي الشديد يؤثر بطريقة مباشرة على الهرمونات التي بدورها تسبب خلل في التبويض، مما يجعل الدورة الشهرية غير منتظمة. لذا على المرأة التي تحاول الإنجاب أن تهدأ وتبتعد عن الضغط النفسي الشديد قدر المستطاع فهناك طرق بسيطة تساعد على التخلص من التوتر والضغط العصبي التي يمكنك اتباعها.

٥- النحافة الشديدة أو الزيادة الكبيرة في الوزن:

تزداد فرص الحمل عندما تكون الحالة الصحية للرجل والمرأة جيدة، لذا إن كان أحدكما يزيد أو يقل في الوزن عن المعدل الطبيعي، وتبحثان عن أسباب تأخر الحمل، لما لا تحاولان اتباع نظام غذائي صحي؟ فقد يكون هذا هو السبب الرئيسي لفشل محاولات الإنجاب دون أن تعلمان.

٦- عدم ممارسة التمارين الرياضية باعتدال:

سواء كنت لا تمارسين الرياضة إطلاقا أو تعتبرين الجيم كمنزلك الثاني، الحالتين يعدان من أسباب تأخر الحمل. فممارسة الرياضة بشكل زائد يمكنها أن تحول دون حدوث الحمل. وعلى النقيض، فعدم ممارستها على الإطلاق يؤثر على الصحة العامة للمرأة والذي يعد أيضا من أسباب تأخر الحمل.

لذا ننصحك أن تمارسي الرياضة اليومية باعتدال والابتعاد عن الرياضات العنيفة أو المجهدة بشكل زائد.

٧- قلة نسبة معدن الزنك وحمض الفوليك في الجسم:

تأكيدا على ما ذكرناه بأن كلما كان الجسم صحيا زادت احتمالات الحمل، وجود نسبة معتدلة من معدن الزنك وحمض الفوليك تساعدان على زيادة معدلات الخصوبة وجعل الحمل أكثر احتمالاً. لهذا السبب ينصح كثير من الأطباء المرأة التى تسعى للإنجاب أن تأخذ أقراص غنية بحمض الفوليك وبعض الفيتامينات الأخرى.