8 علامات تنذركِ بالحمل بعد تأخّر الدورة الشهريّة

عدم حدوث الدورة الشهرية في وقتها المحدّد لا يعني بالضرورة أنك ستصبحين أمًّا عمّا قريب. قد يكون لهذه المشكلة أصل معقّد بسبب بعض العوامل التي لها علاقة بالخلل الهورموني أو التغييرات في النظام الغذائي أو الضغط النفسي أو حتى تناول بعض الأدوية ذات الآثار غير المرغوب فيها…

العلاقة بين الحمل وتأخّر الدورة الشهرية

بحسب الدكتورة إليزابيث باغانيلي فإن تأخّر الدورة الشهرية ليس دائمًا علامة تدلّ على الحمل لكن يمكنه أن يكون أحيانًا نتيجةً لنحافة سريعة أو لمرض فقدان الشهيّة المرضي.العلاج الكيميائي والضغط النفسي وفترة ما قبل انقطاع الحيض هي أيضًا أسباب لتوقّف مفاجئ للدورة الشهرية عند المرأة. يمكن للدورة الشهرية أن تتأخّر عندما تفرز الغدّة النخاميّة كميّة كبيرة من مادة البرولاكتين في حالة تناول الأدوية التي ترفع مستوى البرولاكتين. إذا لاحظتِ توقّفًا مفاجئًا لدورتك الشهرية لا تستنتجي بشكل متسرّع أنه حمل من دون التأكّد من الأمر. من أجل أن تكوني أكيدة إليكِ من آي فراشة 7 علامات لكي تراقبيها قبل أن يظهر هذا التوقّف فجأة:

1- تغيّرات في شكل الثديَين

لحظة التلقيح تبدأ عملية الحمل. ومن أجل التحضير لاستقبال الطفل يتغيّر شكل الثديَين بشكل مفاجئ وبالتالي ينتفخ صدركِ ويؤلمكِ كثيرًا باستمرار.

2- الرغبة المفرطة في التبوّل

أثناء الحمل يفرز الجسم هورمونًا خاصّاً اسمه HCG يزيد من تدفّق الدم في منطقة الحوض والكليتَين الأمر الذي يُتَرجَم برغبة في التبوّل تزداد أكثر فأكثر وتصبح أكثر تكرُّرًا.

3- تأخّر عمليّة الدورة الشهرية

في الواقع، في غياب الدورة الشهريّة تتساءل المرأة حول إحتمال وقوع حمل لأنه في حال لم تظهر الدورة الشهرية قد يعني ذلك أن البُوَيضة قد تلقّحت.

4- التعب الدائم

يجعلكِ الاختلال الهورموني وكافة التغيّرات في جسمكِ سريعة الانفعال وتستنفد كافّة موارد الطاقة عندكِ. ستشعرين أنك دائمًا متعبة.

5- الشعور بالإغماء

إذا كنتِ حاملًا لا بدّ من أنّك ستعانين من مشاكل متكرّرة كارتفاع مستوى السكّر في الدم وانخفاض الضغط والشعور بالتعب. استريحي باستمرار وتناولي الفواكه والخضار الغنية بالسكر لكي تقفي على قدمَيكِ.

6- ارتفاع الحرارة

تعني الحرارة المرتفعة بداية الحمل الذي يجعل المرأة ضحيّة الهبّات الساخنة المزعجة إلى أقصى حدّ.

7- الشعور بالغثيان

ربما الشعور بالغثيان والتقيّؤ هو العلامة الأخيرة المعلنة للحمل التي على المرأة أن تنتبه إليها. تأتي هذه العلامة لتنهي عمليّة إنذار الجسم بتكوّن طفل جديد في أحشاء المرأة.