3 طرق طبيعية للتخلص من الشامات والتبقعات الجلدية التي تظهر مع العمر

معظم الشامات غير مؤذية ولا تسبب ما يقلق.. تكون الشامات بنية أو سوداء أو تكون على شكل لطخات تظهر على الوجه أو الجسم مع العمر معظم الشامات تظهر ما بين عمر 20 و30. إن عوامل مثل العوامل الوراثية أو التقلبات الهرمونية أو التعرض إلى الشمس قد تؤدي إلى ظهورها في الجسم

قبل أن تجربوا هذه الوصفات عليكم أن تتحققوا مما إذا حدثت تغييرات في شكل ولون الشامة لأنه في حال تغير لونها عليكم استشارة الطبيب . لا تحاولوا أن تعالجوا شامات مسرطنة وحدكم.
إليكم من صبايا ستايل 3 وصفات مدهشة لإزالة الشامات

1- الثوم
الثوم أحد أكثر العلاجات الفعالة للشامات لأنه يحتوي على أنزيمات تجزئ الخلايا التي تنتج صباغ الجلد كما أنه يساعد على تفتيح البشرة التي اغمق لونها بسبب التصبغات.
اهرسي حصاً من الثوم وضعيه على الشامة.
ضعي عليه ضمادة واتركيها طوال الليل أو أربع ساعات على الاقل.
افعلي هذا لعدة أيام. بعدها ستسقط الشامة بشكل طبيعي. هذه الوصفة تعطي نتائج بعد 5 ايام من تطبيقها.
تحذير: قد يسبب وضع الثوم على البشرة احمراراً لا سيما للبشرة الحساسة.

2- خل التفاح
خل التفاح علاج طبيعي شائع جداً لإزالة الشامات. بسبب احتوائه على الحمض، يساعد على تقشير الشامة ويجعلها تسقط مع الوقت.

اغمسي قطنة دائرية في الخل ومن ثم ضعيها على المنطقة المصابة. ضعي لصاقة عليها واتركيها طوال الليل . افعلي هذا يومياً مدة 10 أيام أو حتى تسقط الشامة.
أو يمكنك أن تفركي الشامة بالماء الساخن ومن ثم تضعي الخل عليها. اتركي الخل عليها حتى يجف. افعلي ذلك عدة مرات باليوم.

في بداية استخدام الخل قد يسوء وضع الشامة لعدة أيام ولكن بعد أسبوع سيتغير الوضع. إذا تركت الشامة أثراً يمكنك استخدام زيت جوز الهند.

3- زيت الخروع
زيت الخروع يساعد في إزالة الثآليل والشامات والزوائد اللحمية، لأن زيت الخروع يمتلك القدرة على تذويب وإزالة الاشياء التي تنمو بشكل غير طبيعي. هذه الطريقة لا تترك ندوباً ولكنها تحتاج بعض الوقت حتى تزيل الزوائد اللحمية والثآليل والشامات طبقة بعد طبقة.

امزجوا بيكاربونات الصودا (البايكنغ صودا) مع بضع قطرات من زيت الخروع . يمكنكم أيضاً مزج الأسبرين المسحوق معهما.
افركوا بلطف على الشامة .

اتركوا الزيت عدة ساعات حتى يجف طبيعياً.
افعلوا هذا مرتين باليوم مدة شهر.
إن لم يكن لديكم كاربونات، يمكنكم وضع زيت الخروع وحده.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف