الرئيسية / جمال / لماذا تكون المنطقة الحساسة سوداء؟
المنطقة الحساسه سوداء

لماذا تكون المنطقة الحساسة سوداء؟

يختلف لون بشرة المنطقة الحساسة من امرأة الى أخرى، وغالباً ما تتراوح ألوانه من الزهري الفاتح ‏والأحمر الى اللون العنابي الغامق نسبياً. وقد يأخذ هذا الموضوع حيّزاً من تفكير معظم النساء، فتقلق ‏المرأة حول اسوداد منطقتها الحميمة أو ميلها الى اللون الداكن، وما من شأنها أن تنتج عن عدوى مهبلية ‏أو نقص في النظافة الشخصية والعناية بالمنطقة الحساسة في معظم الأحيان يكون اللون الغامق لجلد المهبل أمراً طبيعياً، لا سيما عند التقدّم بالعمر. ولكن في حال ‏ترافقت هذه الحالة مع حكة أو رائحة كريهة فمن المستحسن أن تتم استشارة الطبيب.‏

ولكن لماذا تكون المنطقة الحساسه سوداء؟ وما هي الأسباب التي تؤدي الى هذه الظاهرة؟ إذا كنت ‏تطرحين هذه التساؤلات بنفسك، فيمكنك متابعة هذا المقال، إذ تكشف لك “عائلتي” أهم المعلومات عن ‏هذا الموضوع.‏ إن اسوداد المنطقة الحميمة يتنج عن:‏

التغير الهرموني أو عدم توازنه: وقد تظهر هذه الحالة في الفترات المترافقة مع تغيرات هرمونية مثل ‏الحمل، الرضاعة، الدورة الشهرية.‏
التقدم في العمر: إن التغيرات الجسدية التي يشهدها الجسم أثناء التقدم بالسن ممكن أن تشمل أيضاً منطقتك ‏الحساسة، فيتغير لونها وحتى شكلها.‏
الطرق المستخدمة لازالة الشعر: الاعتماد على حلاقة المنطقة الحساسة باستخدام الشفرة هي أحد أسباب ‏تغير لون المنطقة الحساسة.‏
‏السمنة: الزيادة في الوزن تؤدي الى ضيق مساحة ما بين الفخذين ما يُحدث احتكاكاً مفرطاً في تلك ‏المنطقة وبالتالي تحول لون البشرة الى الغامق.‏
أسباب أخرى: إضافة الى الأسباب السابقة، نذكر: العدوى المهبلية، بعض أنواع الأدوية، استخدام أنواع ‏من الصابون أو المنتجات المصنعة، ارتداء الملامس الضيقة.‏

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *