لماذا يقرص الناموس نوعاً معيناً من الناس؟

أكثر ما يزعج البعض خلال فصل الصيف وخاصة خلال النوم، الناموس “البعوض”، والذي فضلاً عن الإزعاج الذي يسببه بلسعاته إلا أنه قد ينقل العديد من الأمراض الخطيرة.

ورغم لجوء الكثيرين للمبيدات الحشرية والأساليب الأخرى للتخلص من الناموس، إلا أن هذه الطرق لا تزال غير قادرة على التخلص بشكل كامل من الناموس داخل المنزل.

وتشير بعض الدراسات إلى أن هناك بكتيريا على الجلد مسؤولة عن جذب الناموس وهي السبب الرئيسي الذي يجعل هذه الحشرات تفضل مهاجمة بعض الأشخاص دوناً عن غيرهم.

وأبرزت صحيفة “بيزنس إنسايدر” العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل بعض الأشخاص دوناً عن غيرهم هدفاً للناموس، نستعرضها فيما يلي:

1- يفضل البعوض الأشخاص الذين يصدرون كمية أكبر من ثاني أكسيد الكربون عند التنفس، ومن بين هؤلاء البدينون والنساء الحوامل.
2- ممارسة الرياضة تؤدي إلى إنتاج حمض اللاكتيك الذي يمكن أن يجذب البعوض عند التعرق.
3- الأشخاص الذين يملكون تنوعاً للبكتيريا التي تعيش على الجلد أقل جذباً للبعوض من غيرهم.
4- الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم “O” يجذبون البعوض أكثر من فصائل الدم الأخرى.
5- بعض الأجسام تصدر مواداً جاذبة للبعوض في حين أن أجساماً أخرى تصدر مواداً طاردة لهذه الحشرات الضارة، ولا يزال الباحثون يعملون على تحليل هذه المواد الكيماوية لإنتاج عقار مضاد للبعوض.
6- النساء الحوامل أكثر ميلاً بمرتين من غير الحوامل لجذب البعوض المسبب لمرض الملاريا، كما ربطت العديد من الدراسات بين الحمل وجذب البعوض عقب انتشار مرض زيكا في بعض دول العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف