الرئيسية / صحة / 7 علاجات فعّالة وطبيعية لمرض الصدفيّة

7 علاجات فعّالة وطبيعية لمرض الصدفيّة

الصدفيّة مرض جلديّ مزمن يظهر على شكل صفائح حمراء مغطّاة بقشور بيضاء. هذا المرض مرتبط بالتهاب القسم الخارجي من الجلد وهو يصيب بشكل عام 2 إلى 3% من الناس. وهو ناجم عن تجدّد سريع للقسم الخارجي من الجلد ويظهر ل 3 أسباب:

 

– العامل الوراثي
– العامل النفسي (الضغط النفسي، صدمة نفسيّة…)
– عامل الإلتهاب

لحسن الحظ هناك 7 علاجات طبيعية وفعّالة لمحاربة مرض الصدفيّة:
1) علاج بكلوريد الصوديوم (الملح)
إكتشفه جرّاح فرنسي خلال الحرب العالمية الأولى. إن أوّل استخدام لكلوريد الصوديوم كان من أجل محاربة الإلتهابات وزيادة قدرة الكريات الحمراء. كلوريد الصوديوم ممتاز للبشرة لأنه يساعدكم على استعادة إشراقة البشرة خلال 3 أسابيع! يمكنكم مثلًا أن تضيفوا حفنة من الملح الخشن إلى حوض الإستحمام.

2) زبدة الشيا
إسمها شجرة الزبدة. نجدها في أفريقيا الغربيّة وأفريقيا الوسطى. تُستَخرَج زبدة الشيا من ثمرة شجرة الزبدة. ضعوا زبدة الشيا على الجرح. ستخفّف الشعور بالألم بسرعة.

3) قشرة الموز
تعالج قشرة الموز تهيّجات البشرة والحكاك. افركوا قشرة الموز على الصدفية وسيخفّ الحكاك كثيرًا. تعزّز قشرة الموز الشفاء أيضًا.

4) زيت الأرغان
زيت الأرغان غنيّ بالفيتامين E وهو مضاد أكسدة يقوم بالمعجزات لبشرتكم. إضافة إلى أنه طبيعي ولا يحتوي على أي مادة مضافة.

5) الصابون الحلبي
الصابون الحلبي يحافظ على الطبقة الطبيعية الخارجية التي تحمي البشرة وبالتالي هو عمليّ جدًا للبشرة الحسّاسة أو المعرّضة لداء الصدفيّة. إغتسلوا بهذا الصابون غير الكيميائي ذو الحسنات المطهّرة والمنعّمة.

6) زيت الكمّون الأسود
إنها نبتة تتمتّع بآلاف الفوائد وما زالت غير معروفة بين الناس. تتمتّع بخصائص مقشّرة للبشرة ومغذّية ممتازة لمعالجة إلتهابات البشرة كمرض الصدفيّة.

7) هلام الألوفيرا
كان أرسطو وأبوقراط يستخدمانه لفوائده التي تسمح بالتئام الجروح. يحتوي الألوفيرا على أنزيمات تعزّز تجدّد الخلايا وتساعد على معالجة مرض الصدفيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *