الرئيسية / صحة / خطأ شائع يمكن أن يسبب لك ضررا خطيرا
كيف يمكن أن يؤدي تأخير إخراج الفضلات لمرة واحدة إلى مشاكل في الأمعاء؟

خطأ شائع يمكن أن يسبب لك ضررا خطيرا

عندما يتعلق الأمر بتلبية نداء الطبيعة، من المحتمل جدا أنك تقوم بإيذاء نفسك إذا كنت تقوم بهذا الأمر!

 

أجب بصراحة، هل أنت من هؤلاء الناس الذين، عندما تصل الأمور إلى حدها، لا يمكنك الاسترخاء الا في منزلك؟ قد ترغب في إعادة التفكير بعد قراءة هذا التقرير.

حذر الخبراء اليوم من خطر كبح الحاجة للذهاب إلى الحمام حيث يمكن أن يسبب ذلك بعض المشاكل الصحية الخطيرة.

وتأخير قضاء الحاجة يمكن أن يضعك في خطر اتلاف عضلات الشرج المسؤولة عن إخراج الفضلات خارج الجسم. ويمكن أيضا أن يسبب تراكما للفضلات في المستقيم الذي يمكن أن يؤدي إلى اضطراب الأمعاء أو الإمساك المزمن. وإذا تركت دون علاج، يمكن أن تصاب الأمعاء بالمزيد من الاضطرابات والتعقيدات التي قد تحتاج الى تدخل جراحي. وفي أسوأ السيناريوهات يمكن أن تكون قاتلة.

ويأتي هذا التحذير الصحي بعد عرض فيديو في ديسكفري نيوز يوضح كيف يمكن أن يؤدي تأخير إخراج الفضلات لمرة واحدة إلى مشاكل في الأمعاء.

في الفيديو، تقول ايمي شيرا تيتل، تحت شعار “لا تمنع نفسك من الذهاب الى الحمام”. إذا كنت مضطرا للذهاب الى الحمام ولم تفعل، فأن كل النفايات والسموم سوف تبقى في جسمك، وتسبب حشوا وضررا كبيرا للأمعاء.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!