الرئيسية / منوعات / إذا لم يزيلوا الحراشف عن جسمه عدة مرات في اليوم، قد يموت. القصة المدهشة لهذا الولد الصغير الشجاع…

إذا لم يزيلوا الحراشف عن جسمه عدة مرات في اليوم، قد يموت. القصة المدهشة لهذا الولد الصغير الشجاع…

نقدم لكم إيڤان. اسمه يعني “محارب”. وهو يليق به بشكل مدهش… سنشرح لكم لماذا…عندما أتى إيڤان إلى هذا العالم، فهم أهله والأطباء أن هناك مشكلة…بالفعل

كان إيڤان مصاباً بمرض جلد السمكة ichtyosis. كان جلد إيڤان يتجدد بشكل مذهل مانعاً إياه من أن يتحرك. فقد كانت قشور الجلد الميتة تتكدس على جسم إيڤان وتزعجه بشكل رهيب.

عندما ولد إيڤان، كان مرضه في مرحلة متقدمة جداً. وبقي في العناية المكثفة بضعة أيام حيث قال الأطباء لأهله إنه لن يعيش وقتاً طويلاً…

لكن بعد 5 سنوات، إيڤان ما زال حياً مع أن مرضه ما زال موجوداً أيضاً، لكنه ينمو بطريقة رائعة ! إنه يتكلم وهو أذكى من الأولاد في عمره. لكن إيڤان يعاني من مشاكل في الحركة والتنقل بسبب القشور على جلده لهذا يتنقل أحياناً على أطرافه الأربعة. وكان إيفان أسعد ولد في العالم عندما تعلم أخوه الصغير، البالغ من العمر 19 شهراً، أن يمشي.

يخصص له أهله حمامين طويلين كل يوم حتى يطرى جلده ويستطيعوا إزالة القشور. الالتهاب الناجم عن الجلد الزائد والمتراكم يمكن أن يقتل إيڤان… يبذل أهله كل جهودهم لكي تكون حياته طبيعية قدر الإمكان !

يذهب إيڤان الآن إلى المدرسة وعلاقته مع رفاقه جيدة جداً وهم يهتمون به ولا يسخرون منه أبداً. مرة واحدة، لقبه أحدهم بسرطان البحر. قام أهله بتعليمه أن يتجاهل الانتقادات… إنه بكل تأكيد أقوى من هذا… ومسيرته في الحياة تثبت هذا جيداً ! إيڤان ولد صغير شجاع جداً ! نتمنى له مستقبلاً مشرقاً مليئاً بالإنجازات الجميلة !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *