شاهدي العريس يعانق هذه المرأة أمام عروسه. عندما شاهدت العروس هذا انفجرت بالبكاء

بعد 8 سنوات من التعارف، عاش لوك وكريستينا أخيراً أجمل أيام حياتهما. لكن العريس تحدى كل التقاليد. أم العريس مصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري ALS، وتحكم عليها عضلاتها الضامرة بالبقاء في كرسي متحرك. وفجأة ركع لوك بقربها.

باقياً على مستوى عيني أمه، رقص معها بحذر حول الصالة وجفف بحنان دموعها. في هذه اللحظة، وقعت العروس في حبه مرة ثانية من جديد.

تروي كريستينا : ” كانت هذه ربما اللحظة الأكثر إثارة للمشاعر في حياتي. لم تبق عين لم تذرف الدمع في كل الصالة “.

هذه الدقائق الأربع تشق طريقها إلى القلب مباشرة :

بعد بعض الوقت من تسجيل هذا الفيديو، توفيت أم لوك. لكن العريس كان يطير من الفرح لأنه استطاع أن يشارك هذه اللحظات مع أمه قبل أن تموت. ذكرى وجهها السعيد سيبقى محفوراً في قلبه إلى الأبد.

شاهد الفيديو:

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف