الرئيسية / الاسرة / توقفوا عن قول لا تبكي لولدكم ( وماذا تقولون بدلها )

توقفوا عن قول لا تبكي لولدكم ( وماذا تقولون بدلها )

برهنت دراسات حديثة أن بعض الكلمات التي نستخدمها بشكل شائع في حديثنا مع أولادنا قد يكون لها تأثير مدمر عليهم.

 

حتى لو كانت هذه الكلمات تبدو إيجابية ودافعها الحرص على مصلحة الولد، فهي تدفع الأولاد الذين يسمعونها إلى عدم الثقة بحدسهم، إلى استخدام الكذب، إلى عدم بذل الجهد، انتهاءً بالاستسلام عندما تصبح الظروف صعبة.
يجب أن تتوقفوا عن قولها لولدكم منذ الآن. سنقدم لكم من آي فراشة ما عليكم قوله بدلها. هذه البدائل الجديدة ستساعد أولادكم على تطوير القدرة على التحكم بمشاعرهم وانفعالاتهم

” لا تبكي ! ”
رؤية ولد يبكي ليس شيئاً سهلاً أبداً. لكن عندما نقول له ” لا تبكي “، نجعله يفهم أن البكاء ليس أمراً عادياً وأن دموعه غير مقبولة. يفهم الطفل هكذا أن من الأفضل أن لا يظهر مشاعره. والنتيجة أن هذا قد يؤدي بالتالي إلى تقلبات في المزاج أو إلى الغضب.

ماذا تقولون بدل هذا ؟
عندما يبكي ولدكم، كونوا بقربه بدون أن تحاولوا أن تحكموا عليه. قولوا له أشياء بسيطة مثل ” ليس سيئاً أن تبكي. كل الناس يبكون من وقت لآخر. لا تقلق، أنا هنا لأساعدك ولنحكي عن الموضوع “.

تستطيعون أيضاً أن تحاولوا تحديد الانفعالات التي يشعر بها ولدكم وشرحها له قائلين مثلاً : ” لقد خاب أملك جداً لأننا لم نستطع الذهاب إلى الحديقة العامة معاً، أليس كذلك ؟ “.
هذا النوع من التعابير يساعد طفلكم على أن يفهم مشاعره ويساعده أيضاً على التعبير عنها بشكل أسهل وأسرع. وعندما تساعدونه في التعبير عن مشاعره، تساعدونه أيضاً على أن يتعلم كيف يضبطها ويسيطر عليها. وهذه ملكة ستساعده كل حياته.

انتظروا من آي فراشة : توقفوا عن قول ” هذا وعد… ” لأولادكم ( وماذا تقولون بدلها )

حان دوركم الآن !
وأنتم، هل تعرفون أشياء أخرى يجب أن لا تقولوها لأولادكم ؟ نود من آي فراشة أن نشكركم لمشاركتكم تعليقاتكم وأفكاركم معنا. نحن متشوقون لسماع رأيكم !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *