الرئيسية / صحة / احذرو النوم على البطن يسبب هذه المخاطر لصحتكم…

احذرو النوم على البطن يسبب هذه المخاطر لصحتكم…

مع تطور العلم أثبتت الدراسات أن النوم على البطن له مضار كبيرة على الجسم، في حين شجّعت الدراسات على النوم على الجانب الأيمن من الجسد لما يعود به من فوائد صحية على الجسم.

العديد من الأشخاص لا يستطيعون النوم إلا وبطنهم على غطاء السرير واليدان تحت الوسادة. لكن انتبهوا، فالنوم على البطن يجعل الظهر ينثني وبسبب آلاماً في أسفل الظهر وفي الفقرات العنقية، حسبما يقول الأخصائي في تقويم العظام د. صامويل هومو.

يشرح الأخصائي أن ” الحفرة التي تتسبب بها هذه الوضعية في الحوض وأسفل الأطراف، تؤدي إلى ” ضغط على مستوى فقرات الظهر، أسفل الظهر والعصعص “.

بالإضافة إلى هذا فالسرير ليس مجهزاً لهذه النوعية من النوم، فلا وجود لحفرة من أجل وضع الوجه في منتصف الوسادة، لهذا تتطلب وضعية النوم على البطن حتماً إدارة الرأس إلى اليمين أو إلى اليسار. هذه الوضعية تضغط على فقرات العنق وتسبب أوجاعاً فيها ويمكن أن تؤدي إلى أوجاع في الرأس عند الاستيقاظ. من جهة أخرى، الذراعان المرفوعتان غالباً إلى الوسادة تجعلهما في وضعية رفع أثقال طوال الليل، ولهذا لا ترتخي الكتفان أبداً وتظلان مشدودتان.

يؤكد الأخصائي أيضاً على أن ” القفص الصدري المضغوط إلى الفراش يمكن في نهاية المطاف أن يتصلب ويؤدي إلى حالة ترقق عظام مبكرة “، فمن الآن فصاعداً، يحب أن ننتبه إذن إلى وضعية نومنا. فإذا لم نستطع تغييرها، أصبحنا نفهم لماذا نستيقظ صباحاً متألمين أو متصلبين.

مخاطر النوم على البطن للرجال والنساء
– زيادة حصوات الكلى. حيث أثبتت الدراسات أن مَن ينام على بطنه وخصوصاً من النساء يجعلهن أكثر عرضة لتكوين حصوات الكلى، بحيث إن تحريك الجسم خلال النوم بطرق أخرى يميناً ويساراً يحمي الجسم من تكوين الحصى، لكن النوم على البطن يبقي الجسم بلا حركة وهذا يؤدي إلى ترسب الحصوات بشكل أكبر.
– إضعاف عضلات البطن، وبروز المعدة وجعلها مترهلة.
– تقوس للظهر مع مرور الوقت، وإصابة فقرات الظهر بالإجهاد.
– تضرر الرقبة وربما تكلسها؛ نظراً لعدم تناسق الجسم أثناء النوم على البطن، إضافة إلى شعور الشخص بالتشنج والانقباض في الأعصاب.

مخاطر النوم على البطن للأطفال:
– يزيد الضغط على قلب الطفل.
– قد يعرّضه للاختناق.
– قد يزيد خطر ما يُسمى بإعادة التنفس، حيث يقوم الطفل بالتنفس واستنشاق زفيره وبخاصة إذا كان الفراش ناعماً، وبالتالي تقل نسبة الأكسجين عنده ويزيد ثاني أكسيد الكربون.
– الأخطر أنه مصنّف من أحد مسببات الموت المفاجئ.

مخاطر النوم على البطن للحامل
رغم عدم وجود مخاطر للنوم على البطن بالنسبة للحامل خلال الأشهر الثلاثة الأولى؛ لأن الجنين يكون محمياً داخل التجويف «الحوض العظمي»، إلا أن المرأة الحامل تتعرّض لمخاطر بعد مرور هذه الفترة، أي من بعد الشهر الرابع، إذا استمرت بالنوم على بطنها، حيث يزاد حجم الرحم ويبدأ بالخروج من الحوض العظمي إلى جوف الحوض العادي الذي لا يحوي عظاماً، فيصبح محسوساً باليد. ويتعرّض خلالها الجنين للرض عند النوم على البطن مباشرة، فلا ينصح إطلاقاً بالنوم على البطن بعد الشهر الثالث، خصوصاً بعدما تكون المشيمة مرتكزة على الجدار الأمامي للرحم، فهنا قد يؤدي الضغط على البطن إلى انفصالها. لذا يفضل أن تنام على أحد الشقين الأيمن أو الأيسر للحفاظ على صحتها وصحة الجنين.

فوائد النوم على الشق «الجانب»الأيمن:
– تخفيف ثقل الجسد على القلب؛ لأن الرئة اليسرى أصغر حجماً من اليمنى.
– استقرار الكبد فلا يبقى معلقاً، الأمر الذي يجعله يعمل بشكل سليم.
– ارتياح المعدة، وقدرتها على إفراغ الطعام بسهولة بعد الهضم.
– سهولة وظيفة القصبات الرئوية، وانتقال الأكسجين في القصبة الهوائية، الأمر الذي يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض كالزكام ونزلات البرد وجفاف اللثة التي تتضاعف نسبة حدوثها في حالة التنفس من الفم.
– وضع اليد اليمنى على الخد الأيمن خلال النوم يولِّد ذبذبات يتم من خلالها تفريغ الدماغ من الشحنات الزائدة والضارة مما يؤدي إلى الإسترخاء المناسب لنوم مثالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *