الرئيسية / منوعات / هذه الطفلة فقدت إحدى عينيها والسبب ؟ أمر يفعله الأهل بدون أن يدركوا خطره…

هذه الطفلة فقدت إحدى عينيها والسبب ؟ أمر يفعله الأهل بدون أن يدركوا خطره…

في عصرنا الحالي، من الطبيعي تماماً أن نجد صور الأطفال في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي. تتفاخر الأمهات بأولادهن ويردن أن يشاركن فرحتهن مع كل العالم وفي كل لحظة من اليوم، ولكن أتعرفون أي خطر تعرّضون أولادكم له عندما تأخذون صورة لطفل أصغر من 3 سنوات مع كاميرا محترفة ؟

بعد اكتشاف حالة طفل واجه مشكلة نظر في عينه اليسرى على إثر صورة بسيطة مع فلاش، قام عدد من العلماء الأستراليين بدراسة الموضوع وقرروا نشر دراستهم عن تأثير الفلاش في أجهزة التلفون وكاميرات المحترفين.

فلاش أجهزة التصوير يمكن أن يسبب العمى للطفل :

الفلاش القوي، إذا استخدم بشكل قريب جداً من الوجه، يمكن أن يقتل خلايا شبكية العين. خصوصاً إذا كان نظر الطفل مثبتاً على الفلاش في هذه اللحظة. نتكلم هنا عن فلاشات المحترفين المستعملة بكامل طاقتها وليس فلاشات الكاميرات العادية ولا فلاشات الهواة.

على أثر التقاط صورة لهذا الطفل من قبل صديق للعائلة، خسر الطفل عينه اليسرى ولم يعد يرى شيئاً بها اليوم. نعيد التذكير أن التقاط الصورة تم بكاميرا خاصة بالمحترفين مستخدماً فلاش من مسافة قريبة جداً من وجه الطفل.

خسر الطفل الصغير الرؤية المركزية في عينه اليسرى بدون أن يعرف الأهل ماذا أصاب ولدهم بعد الفلاش ! بعد أن لاحظت الأم هذه المشكلة من خلال تصرف الصبي، أخذته فوراً إلى عيادة طبيب عيون والنتيجة كانت محزنة…

ماذا جرى حقاً لهذا الطفل الصغير ؟

إليكم 4 نصائح لتتجنبوا أن تجدوا أنفسكم في موقف مماثل :

شرح الأطباء للأبوين أن الأطفال ما دون الثلاث سنوات تكون عيونهم ما زالت في طور النمو؛ لهذا يجب أن لا تتعرض للكثير من الضوء خوفاً من العمى. وهذا ما جرى مع هذا الطفل الصغير الذي عميت عينه اليسرى بسبب فلاش كاميرا.

نلفت نظركم إلى أن الفلاش هي أداة خطرة جداً على العينين بسبب قوة الإضاءة والطاقة العالية فيها. إنها مصدر للخطر بسبب قوة مصابيح ال LED الخاصة المستخدمة في الكاميرا. بقعة الشبكية هي المنطقة من العين التي تبلغها الأشعة الضوئية بسهولة، وهكذا فإن التعرض المفرط لمصدر ضوئي قوي يسبب الأذى للعين وصولاً حتى فقدان الرؤية المركزية، سواء كان هذا عند الأطفال أو عند الكبار.

إليكم 4 نصائح لتتجنبوا أن تجدوا أنفسكم في موقف مماثل :

1. لا تمتنعوا عن التقاط صورة لأطفالكم، حتى مع فلاش، إذا لم يكن قوياً جداً، فالضوء الذي يطلقه هو، على كل الأحوال، أضعف بكثير من ضوء الشمس.

2. لا تلتقطوا أكثر من 300 صورة بالفلاش أسبوعياً ولا الكثير من الصور شديدة القرب. بالإضافة إلى حدوث إصابة خطيرة وهذا مستبعد جداً، من الممكن أن تولد الفلاشات المتكررة خطر الإصابة، فيما بعد، بتحلل بقعة الشبكية الناتج عن التقدم في السن.

3. لنفس الأسباب، احرصوا أن يتجنب طفلكم تثبيت نظره على مصابيح التصوير التي تعطي إضاءة باللون الأبيض – الأزرق أو الابيض البارد.

4. مرة أخرى، إذا كنتم تستخدمون فلاش ضخم، كونوا متنبهين خصوصاً عند التقاط الصور عن قرب، لأنه إذا كان الفلاش قريباً من الوجه وبكامل قوته، فهذا ليس جيداً للعينين.

تنبيه للأهل :

تجنبوا أن تعرضوا أولادكم لمخاطر كبيرة من أجل ملذات تافهة، لأن إهمالكم قد يجعلكم تدفعون الثمن غالياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *