إختبار: ما تفعلينه أولاً عند الإستيقاظ صباحاً يفضح الكثير عن شخصيتك!

لكلّ فرد منّا عاداته اليومية الخاصّة به والتي يجد الراحة من خلالها، منذ اللحظة التي يفتح فيها عينيه صباحاً، وإلى حين إستسلامه للنوم ليلاً. ولكن، هل تعلمين أنّ تصرفاتكِ في هذا الخصوص قد تكشف الكثير عن شخصيتك؟

في هذا السياق، جئناكِ بإختبار ممتع يفضح طريقة تفكيركِ وطباعكِ من خلال الأمر الأول الذي تقومين به تلقائياً عند الإستيقاظ من النوم في الصباح!

إختبري نفسكِ: ما الذي تفعلينه أولاً؟
إن كنتِ تتفقدين الساعة وتستيقظين قبل إنطلاق المنبه: هذا دليل على أن أمور كثيرة تشغل بالك، ولكن ذلك لا يحبطكِ إطلاقاً؛ إذ تريدين إنجاز كلّ ما هو مطلوب منكِ بسرعة كبيرة. منضبطة ودقيقة في مواعيدكِ، فأكثر ما تكرهينه هو التأخر، أو إنتظار الآخرين بعد تأخرّهم.
إن كنتِ تؤجلين المنبه ولو لدقائق إضافية: أنتِ شخصية حرّة، فتكرهين الشعور بأنكِ تحت سيطرة أحدهم. تحققين نتائج أفضل بكثير إن فُسح المجال أمامكِ بالتعبير عن ذاتكِ بالطريقة التي تريدينها، في حين أن القواعد تربككِ. تبدئين يومكِ ببطء، ولكنكِ تختمينه بحيوية.
إن كنتِ تبحثين عن زوجكِ: أنتِ شخصية عاطفية وحساسة إلى أبعد الحدود، إذ تجدين قوتكِ في دعم الآخرين لكِ ووجودهم إلى جانبكِ. تؤمنين أنّ الحب هو الحلّ لكل المشاكل، وتضعين شريكك كأولوية في حياتكِ.
إن كنتِ تحدّقين في السقف: أنتِ شخصية حالمة ومبدعة، فنظرتكِ للحياة تختلف بشكل كبير عن الآراء النمطية. تحبين الإختلاء بنفسكِ للتفكير بالعديد من الأمور الحياتية، أو بكل بساطة للغوص في أحلام اليقظة!
إن كنتِ تعودين للنوم دون ضبط المنبه مجدداً: أنتِ شخصية مسترخية ولا تأبهين لنظرة الآخرين تجاهكِ، فثقتكِ بنفسكِ كافية للقيام بأي خطوة دون تردد حتّى ولو كانت خارجة عن التقاليد والقواعد. بإختصار، أنتِ سيّدة نفسكِ!
إن كنتِ تتفقدين هاتفكِ ومواقع التواصل الإجتماعي: حياتكِ تتمركز حول الآخرين من حولك؛ إذ تعتمدين عليهم لتقبل ذاتكِ وحتّى لإتخاذ القرارات. في المقابل، ينتابكِ فضول كبير للغوص في تفاصيل حياتهم أيضاً، ما يجعل مواقع التواصل الإجتماعي نافذةً تلجئين إليها بشكل دائم منذ اللحظات الأولى في يومكِ.
إن كنتِ تغادرين السرير فوراً: أنتِ شخصية حيوية، إيجابية ولا تحبين تضييع أي ثانية من وقتكِ. تكرهين الكسل، وتقومين بالمهام المطلوبة منك على أكمل وجه ودون تأجيل. الإستسلام للتعب هو بالنسبة لكِ هزيمة، وتعتمدين على قهوتكِ الصباحية للإنطلاق في يومكِ دون أي تلكؤ. هل تعلمين في هذا السياق أنّه من الممكن أيضاً تحليل شخصيتك من قهوتك المفضلة؟
إن كنتِ تتذمرين لحظة إستيقاظكِ: أنتِ شخصية صريحة وصادقة إلى أبعد الحدود، حتّى ولو عنى الأمر تعرضكِ لبعض المواقف التي قد تكونين بغنى عنها إن تفوهتِ بكذبة بيضاء. بإختصار، أنتِ إنفعالية ولا تأبهين لآراء الآخرين.
إن كنتِ تستيقظين في حالة من الحيرة وعدم الإستيعاب: إجمالاً ما لا تقومين بشيء محدد عند الإستيقاظ لأنكِ تتخذين بعض الوقت لإستيعاب الواقع. هذا دليل على أنكِ شخصية تملّ من الأمور بسرعة، وتتكلين على حدسكِ في كلّ ما تقومين به. تجدين صعوبة كبيرة في إنجاز المهام المطلوبة منكِ تحت الضغط، فتفضلين القيام بالأمور حسب إيقاعكِ الخاص وإتخاذ كلّ الوقت الذي تحتاجينه.
فهل جاء الوصف الذي حصلتِ عليه متوافقاً مع شخصيتكِ وطريقة تفكيركِ؟ أخبرينا عن نتيجتكِ ضمن خانة التعليقات، وشاركي الإختبار مع صديقاتكِ لمقارنة نتائجكنّ!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف