الرئيسية / صحة / ارشادات لترك الدخان في رمضان

ارشادات لترك الدخان في رمضان

المدخن هو عبارة عن انسان مثل باقي البشر يتمتع بصحة جيدة ويمكن أن يكون من الأشخاص المتدينيين كثيراً، ولكن هذا لا يمنع أن يدخن، و مثلما يركض الانسان للمحافظة على جسده ويبتعد عن الأمور التي تسبب له حساسية وأمراض فيجب أن يبتعد عن التدخين لأنه من أكثر الأمور التي تساعد في حدوث الأمراض فهو يحتوي على العديد من المواد الكيميائية المسرطنة، مع أول اكسيد الكربون، والرصاص، ويسعى المدخن ككل الناس بالحصول على الفضل العظيم ومغفرة الله في هذا الشهر ويسعى لعمل الطاعات بكافة أشكالها فالتدخين لا يقلل من مقياس تعلق الشخص بدينه وبأداء فرائض الله، و لكن يجب أن يكون هذا الشخص قدوة لأبنائه وأن يتمتع بصحة وعافية، ولا يجعل أطفاله يتأثرون بالتدخين السلبي، ويعيش بحياة طبيعية، و قد أهدانا الله شهر رمضان الكريم بحيث يمكن ممن خلاله الإقلاع عن التدخين في هذا الشهر المبارك من خلال رغبة المدخن وتأكيده على عدم العودة للتدخين، و ان مقدرة الإنسان المدخن على الصوم تبين أنه يمكن ان يقلع عن التدخين ولكن كل شيء يأتي بالإرادة، و من خلال تمكنه عدم التدخين لطول النهار فهو يقدر أن لا يدخن بالليل، و سنتحدث بإيجاز عن حرمانية التدخين، والإرادة في ترك التدخين، وفرصة تركه في رمضان.

حرمانية التدخين: قد حرم الله التدخين وذلك يظهر لنا من خلال الآيات التي قدمها لنا، سنقوم بذكر بعض الآيات التي تحث على أن التدخين حرام و هي (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً)، ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين)، و ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً) فتبين لنا هذه الآية أنه من خلال الدخان يؤذي المدخن نفسه وغيره أي من حوله وهذا حرام في الاسلام.

ومن الأمور الواجب مراعاتها هي الرغبة في ترك التدخين: فقوة الإرادة من أهم الأمور التي تعمل على ترك التدخين، وممكن كلما همّ بالتدخين أن يقوم بعرض بعض الصور لمرضى التدخين أو عرض فيديو للمصابين مثلاً بمرضى سرطان الرئتين، أو سرطان اللسان…، أول نصيحة يتم إعطائها لمن يريد ترك التدخين هو عدم الجلوس مع المدخنين، و محاولة الإكثار من الفواكه والماء، والعمل على الجلوس على التلفزيون، الحاسوب، التنزه في الخارج، متابعة الحياة بشكل طبيعي بدون أي تعب في التدخين.

وفي النهاية سنذكر كيف يمكن ترك التدخين في شهر رمضان المبارك: ويظهر الإقلاع عن التدخين من خلال تمكن المدخن من ترك التدخين طوال النهار في رمضان، فهذا الأمر دليل قوي على امكانية ترك التدخين تماماً من خلال العقل البشري الذي أعطاه الله للبشر ليتفكروا به بطريقة لترك التدخين ورمضان يعتبر أكبر هدية أعطاها الله للمدخن ليقلع عن التدخين والتمتع بحياة أفضل.

وفي النهاية نقول بأن التدخين مضر جداً لصحة الإنسان و يُودي به للتهلكة، و يعد التدخين من أكثر الأسباب التي تُسرِّع موت الإنسان، فيجب على الإنسان الواعي المثقف محاولة التخلي عن مرض التدخين يمكن من خلال قراءة المدخن عن الأشخاص الذين تركوا التدخين كيف عاشوا حياة جميلة، وقراءة بعض الأحاديث التي تحرم من التدخين، و التحدث عن شهر رمضان أنه أكبر فرصة لترك التدخين، وبهذا نكون قد تمكنا من مساعدة المدخن على ترك التدخين للتخفيف من معاناة المدخن عند تركه للتدخين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *