الروتين الأمثل للعناية بالبشرة ليلا

يساعد روتين العناية بالبشرة ليلا على التمتع ببشرة نضرة ومشرقة في الصباح. إنها دورة روتينية ستجعلك تحافظين على جمالك الطبيعي مهما كان عمرك. لذا اقرأي النصائح التالية، الخاصة بروتين العناية بالبشرة ليلا لأنها ستساعدك كثيرا في الشعور بأن بشرتك صحية وأكثر شبابا.

١- المكياج

أول نصيحة في روتين العناية بالبشرة ليلا تتعلق بالمكياج. لا تخلدي إلى النوم مطلقا وأنت تضعين المكياج، لأنك بهذه الطريقة تغلقين المسام وتساعدينها على اختزان الأتربة والأوساخ، مما سيتسبب في ظهور البثور. تأكدي من استخدام مزيل مكياج مضاد للماء حتى يخلصك من أي رواسب للمكياج متعلقة في المسام.

٢- غسل الوجه

خطوة أخرى في غاية الأهمية عن روتين العناية بالبشرة ليلا وهي غسل الوجه. خذي وقتا كافيا في غسل وجهك فهو بإمكانه أن يفعل الكثير لبشرتك. قومي بتدليك وجهك بالماء الدافئ بحركات دائرية لتتأكدي من التخلص من أي أتربة تسد المسام. واعلمي أن هذه الطريقة ستشعرك بالاسترخاء قبل النوم.

٣- التونر

بعد غسل وجهك، ستكون مسام الوجه مفتوحة، لذا فأنت في أمس الحاجة للتونر لغلقها. لا تنسي هذه الخطوة في روتين العناية بالبشرة ليلا، حتى تتجنبي الإصابة بالبثور.

٤- الترطيب

أيا كانت بشرتك دهنية أو جافة أو مختلطة، فأنت تحتاجين إلى ترطيب وجهك. فالبشرة الدهنية تحتاج إلى مرطب قبل النوم، لأن البشرة الدهنية عندما تجف تفرز المزيد من الزيوت، ولكي تتجنبي حدوث ذلك، لابد من ترطيبها بما يناسبها.

٥- كريم العين

لأن عينيك تقول الكثير عنك، لابد أن تجعلي كريم العين ضمن روتين العناية بالبشرة. لذا خذي وقتك الكافي لوضع كريم العين على المنطقة المحيطة بها لترطيبها، وستلاحظين في الصباح كيف أصبح وجهك مشرقا.

٦- الشعر

هل تتسائلين كيف يخضع شعرك لروتين عناية ليلا؟ هنا تكمن الإجابة. احرصي أن يكون شعرك مربوطا أو قومي بعمل ضفيرة فضفاضة قبل النوم. ارفعي شعرك عن وجهك وأنت نائمة حتى لا يتسخ أي منهما نتيجة التعرق.

٧- الوسائد

أما بالنسبة للوسائد، فتأكدي من تغييرها كل أسبوع. لأن نظافة الوسائد بشكل دائم ستخلصك من التصاق الجراثيم بوجهك أو في الهواء الذي تتنفسينه، مما يساعد وجهك أن يكون نظيفا ونضرا دائما.

وفي النهاية، اعطي لنفسك وقتا كافيا قبل النوم لتعتني ببشرتك وتخلصي من الأفكار السلبية. راعي أن تكون غرفة نومك منظمة واستمعي إلى موسيقى هادئة وتمتعي بنوم عميق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف