26 طريقة لتعرفوا إذا كنتم قد تعرضتم للأذى نفسياً عندما كنتم صغاراً

26 طريقة لتعرفوا إذا كنتم قد تعرضتم ل “الأذى النفسي في الطفولة” .

درست الكثير من الأبحاث الحديثة الطريقة التي أثرت بها طفولتنا على سلوكنا عندما كبرنا. هذه الدراسات ربطت صدمات الطفولة بارتفاع مستويات الإدمان والكآبة عند الكبار.

الكبار الذين تأذوا نفسياً خلال طفولتهم لديهم علامات أخرى تكشف عن تعرضهم للأذى عندما يكبرون.
إليكم 26 طريقة لمعرفة إذا كنتم أو احداً تعرفونه ضحية للاذى نفسياً عندما كنتم أطفالاً.

هؤلاء الاشخاص :

لديهم مشاكل في الارتباط، ربما لأنهم وجدوا صعوبات في الثقة بالآخرين خلال طفولتهم.
إنهم يمرون أحياناً في حالة من التصرف الآلي ويلغون أنفسهم في خلال محادثات او أحداث. هذا ناتج عن قيامهم بعملية انفصال، وهي مهارة اكتسبوها خلال الطفولة وتكون غالباً غير إرادية.
لديهم تقلبات مزاجية يبدو أنها تحدث في لحظات عشوائية. وهو أمر ناتج غالباً عن أنه كان عليهم مواجهة هذا خلال الطفولة، لذلك فقد كان خيارهم الوحيد هو تعديل سلوكهم.
قد يرتكبون أفعالاً تؤذيهم هم. والسبب غالباً أنهم كانوا يفعلون هذا سابقاً في طفولتهم.
يستسلمون بسهولة للغضب ولديهم فائض من الغضب الذي يبدو أنه قادم من لا مكان.
إنهم كل الوقت عصبيون. وهذا يمكن أن يؤثر أو يفاجئ محيطهم.
ثقتهم بنفسهم ضعيفة. مهما فعلوا، فهم دائماً مترددون.
لديهم تقدير متدنٍ لأنفسهم.
يتقبلون المجاملات بصعوبة. إنهم يشككون في مصداقيتها.
طبيعتهم هادئة. لا يشعرون بالارتياح عندما يتكلمون لأنهم قد تعرضوا غالباً للتقليل من قيمتهم طوال طفولتهم.
لديهم مشاكل في التقارب مع الآخرين، لأنهم يجدون صعوبة عموماً في أن يحبوا الناس.
يميلون أحياناً للعراك، بما أنهم تعرضوا للعنف غالباً على الصعيد العاطفي والنفسي طوال سنوات عديدة.
تسبب لهم النزاعات قلقاً عميقاً، لذلك يحاولون في معظم الاحيان أن يهربوا بدل أن يواجهوا.
التواصل البصري والحوار أمران صعبان جداً عليهم، وهذا ما يعقّد الكثير من الأشياء عموماً.
إنهم يخافون من أن يتركهم الآخرون أو يتخلوا عنهم. لديهم مشاكل مع الانفصال.
بسبب تعرضهم للإساءة سابقاً، فهم يتخذون موقفاً دفاعياً، ويصنّفون غالباً الناس على أنهم سلبيين أو مؤذيين.
يخافون غالباً من الاحتكاك بالآخرين، يمكن أن يكونوا انطوائيين ويحاولون أن يضعوا أبعد مسافة ممكنة بينهم وبين الآخرين.
قد يكونون حساسين على الضجة القوية، لأنهم ترعرعوا في أجواءٍ الأصوات فيها قوية وصارخة.
الكثير من ضحايا العنف النفسي يميلون للمبالغة لأنهم يريدون أن يعجبوا كل الناس. وهم ينتهون بأن يصبحوا متطلبين للكمال، منظمين، محبين للنظافة وللترتيب.
غالباً ما يجدون صعوبة في اتخاذ القرارات، لأنهم سمعوا طوال طفولتهم أنهم ليسوا جيدين.
إنهم قساة ولكنهم في نفس الوقت شديدو الحساسية. بسبب تجربتهم المفرطة مع الانفعالات والعواطف منذ حداثة سنهم، تتطور عندهم حساسية عاطفية كبيرة.
كل أشكال سوء المعاملة العاطفية التي تلقوها، تجعلهم في حالة تشكيك أغلب الوقت.
يقدّمون اعتذاراتهم بشكل متواصل.
يطرحون غالباً أسئلة يعرفون مسبقاً جوابها، وذلك بسبب تشكيكهم بأنفسهم.
قد يعانون من مشاكل إدمان.
إنهم متواضعون بشكل ملحوظ، ويقدّرون حقاً الأشياء الجيدة في الحياة. يعرفون كيف يتجاوزون صعوبات الحياة بامتنان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف