إليكم كيف تتخلصون من البكتيريا التي تسبب حرقة المعدة والنفخة

قد يكمن سبب الآلام في معدتكم والنفخة والحرقة في البكتيريا السيئة التي تؤذي الفلورا المعوية. ومن بين أنواع هذه البكتيريا نجد الهليكوباكتر بيلوري.

ما هي الهليكوباكتر بيلوري helicobacter pylori ؟

الهليكوباكتر بيلوري أو H pylory، هي من ضمن عائلات البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي. الطريقة الوحيدة لاكتشافها هي فحص الدم. لكن هذه البكتيريا هي السبب في قرحات المعدة وكذلك في أمراض أخرى معوية. الأعراض الشائعة للإصابة بال H. Pylori هي النفخة، التقيؤ، الغثيان، آلام المعدة، التعب، حرقة المعدة، الإسهال، رائحة الفم السيئة وكذلك فقدان الشهية.

الأسباب الأكثر شيوعاً للإصابة بهذه البكتيريا هي تناول أطعمة أو مياه ملوثة بها وكذلك عدم غسل اليدين بعد الذهاب إلى الحمام.
هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في القضاء على ال helicobacter pylori. اكتشفوها !

العلاجات الطبيعية

عسل المانوكا

يمتلك عسل المانوكا خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات فعالة خصوصاً في علاج مشاكل الهضم التي تتسبب بها بكتيريا. تناولوا ملعقة كبيرة من عسل المانوكا عند الفطور.

عصير الكرنبري

إنه مصدر غني بمضادات الأكسدة، عصير الكرنبري يساعد في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم. كما أنه مدر للبول يشجع المرور المعوي ويمنع البكتيريا السيئة من أن تلتصق بالأمعاء. اشربوا كوباً من عصير الكرنبري الطازج بدون سكر كل صباح.

البروبيوتيك

إنها تساعد في التخلص من الهليكوباكتر بيلوري، وتعيد تجديد الفلورا المعوية وتحسن المرور المعوي. البروبيوتيك موجودة في السبيرولينا، خل التفاح، الزيتون، اللبن الرائب وكذلك في الأطعمة المخمرة.

الحبة السوداء (حبة البركة)

معروفة بفوائدها على صعيد عملية الهضم، الحبة السوداء تساعد في القضاء على بكتيريا H pylory وتحمي المعدة. تستطيعون أن ترشوها على أطباقكم.

بذور البروكولي المبرعمة

بذور البروكولي المبرعمة غنية بالفيتامينات C، E، A وتحتوي على نسبة عالية من ال sulforaphane، وهو مركب كبريتي موجود في عائلة الملفوف. كما أنها مصدر للألياف التي تشجع عملية الهضم. تناولوها نيئة في السلطة مثلاً.

الشاي الأخضر

تناو؜لوا الشاي الأخضر لتسهيل المرور المعوي والتخلص من السموم الموجودة في الحسم. الشاي الأخضر يمتلك خصائص مضادة للأكسدة فعالة. كوب إلى كوبين في اليوم يساعدكم في الحصول على جهاز هضمي بصحة جيدة.

الثوم

إنه من بين أفضل المضادات الحيوية الطبيعية. وهو يقوي جهاز المناعة وينظم الفلورا المعوية. ينصح إذن باستهلاكه في حال الإصابة ببكتيريا H pylori. يكفي أن تتناولوا فص ثوم كل يوم لتحصلوا على فوائده.

بالإضافة إلى هذا، لتتجنبوا الإصابة ببكتيريا H pylori وبالتالي ظهور أعراض حرقة المعدة والنفخة، احرصوا على التقيد بقواعد النظافة ومنها غسل يديكم بانتظام، تناول الطعام بطريقة متنوعة ومتوازنة، ممارسة نشاط رياضي منتظم، تنظيف جسمكم من السموم وكذلك شرب الماء الكافي. وهكذا سيصبح أداء جهازكم الهضمي مثالياً !

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف