معتقدات الرجل الخاطئة عن الجماع!

يقع العديد من الرجال ضحايا للكثير من المعتقدات الشائعة والخاطئة. فقد يخجل الرجل الشرقي خصوصاً، من اللجوء إلى الأخصائيين أو الأطباء للحصول على المعلومات الموثوقة والصحيحة حول العلاقات الحميمية. لذلك نقدّم في ما يلي أبرز الأخطاء والمعتقدات التي يؤمن بها الرجال المتزوجون:

التباهي بمعرفة كيفية إثارة الزوجة: لا يمكن أن يعتبر الرجل بأنّه يتقن فنّ جذب وإثارة الزوجة أو يتباهى برجولته وقدراته من دون أن يناقش زوجته بالأمور التي تجذبها فعلاً وتثيرها. لذا ننصح الزوج بإعتماد لغة الحوار الصادق لمعرفة متطلّبات الزوجة الحقيقية لأنّها قد تكون مختلفة عن المعتقدات الشائعة، فلكلّ إمرأة ما يمتّعها ويثيرها!

الإعتقاد بأن الحياة اليومية لا تؤثّر على العلاقة الحميمية: يجب أن تعرف أيّها الزوج أن الضغوط اليومية قد تؤثّر بشكل كبير على الأداء الجنسي. لذا لا يمكن أن تتوقع من زوجتك بأن ترغب بممارسة العلاقة الحميمية بعد يوم شاق ومتعب.

الإعتقاد بأن الجماع هو مهمّة أو واجب يومي: لا يجب أن يعتقد الزوج بأن الجماع هو واجب زوجي يومي فقط لا غير، إنّما عليه أن يركّز أيضاً على الجانب العاطفي والمعنوي من العلاقة الزوجية

الإعتقاد بأنه لا يمكن ممارسة الجماع إلّا خلال فترة الليل: هل كنت تعلمين أن نسبة التوستيرون في جسم الرجل تكون مرتفعة عند الصباح وفترات الظهر أكثر من فترة الليل؟ لذا لا يجب أن يتردّد الرجل من ممارسة الجماع مع الزوجة عند الصباح أو بعد الظهر!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف