أفكار عبقرية لعلاقة حميمية ممتعة أثناء الدورة الشهرية

يعتقد بعض الأزواج أن العلاقة الحميمة يجب أن تتوقف طوال فترة الحيض، وأيضاً أثناء فترة النفاس، ما قد يجعل أحدهما أو كليهما، خاصة الزوج، يشعر بالإحباط وعدم القدرة على تنفيس الرغة الجسدية لديه، خاصة إذا ما كان متعوداً على ممارسة العلاقة الحميمة بصورة يومية ومنتظمة، ما قد ينعكس على الزوجة بالشعور بالذنب، أو قد يخلق في داخلها هواجس سلبية؛ خوفاً من أن يلجأ الزوج إلى أخرى؛ للحصول على ما يريده من راحة عن طريق الزواج بثانية.

تقول د. علياء أمين طبيبة النساء والتوليد أن هناك أفكارًا عدة لممارسات حميمة وعلاقة عاطفية أثناء الدورة الشهرية، وأنه على كل زوجين التفاهم حول ما يناسبهما والابتكار فيما يخص علاقتهما وإرضاء بعضهما البعض.

في كل الأفكار التالية يجب أن يصاحبها كما في العلاقة الحميمة التقليدية كثير من المداعبات والقبلات والعناق والكلام العاطفي الجياش مع الإمتناع عن ممارسة العلاقة الكاملة أي الإيلاج والاستعاضة عن ذلك بأفكار مختلفة.

أفكار لمتعة الزوج:
– أن تمسك الزوجة قضيب زوجها بيديها مع بعض المرطبات وتداعبه برفق حتى وصوله للنشوة.
– الوضع التقليدي بأن يعلو الزوج زوجته ويداعبها بين الفخذين مع أهمية أن ترتدي المرأة أثناء دورتها ما يحمي منطقة المهبل التي تكون شديدة الحساسية في تلك الفترة وحتى لا تصاب هي أو الزوج بأي عدوى.
– ممارسة أي وضع من أوضاع العلاقة الحميمة المعروفة مثل الوضع الجانبي أو غير ذلك وتمتع الزوجين بجسدي بعضهما البعض دون العلاقة الكاملة.

أفكار لمتعة الزوجة:
– مداعبة الزوجة كثيرًا والإهتمام بمداعبة كل منطقة من جسدها

– مداعبة النهدين وتقبيلهما

– تقبيل الزوج للزوجة كثيرًا

– يمكن أيضًا للزوج مداعبة البظر بيديه مع الحرص على النظافة الكاملة بالنسبة للزوجة وليد الزوج قبل ذلك ولا يجب أن يكون ذلك إلا في آخر أيام الدورة الشهرية حتى لا ينتقل أي ميكروب لداخل المهبل، وإن لم يكن فلا داعي لتطبيق هذه الفكرة.

ملحوظة أخيرة
– الممارسة الكاملة أو العلاقة الجنسية الكاملة تعني إيلاج الزوج عضوه داخل المهبل وهذا هو الضرر والمحرم.

– إن كانت أيام دورتك الشهرية تتعدى الأسبوع، عليك التأكد من سبب طول أيام الدورة الشهرية فيمكن أن يكون هناك سبب مرضي مثل الأنيميا أو غيرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف