هل تمتلكين هذه المميزات الـ12 في شخصيتكِ؟ أنتِ إذاً من ألطف الأشخاص حول العالم!

لا شكّ أنِ لكل منّا شخصية خاصّة به لا تشبه أحد، ولكن علم النفس لاحظ بعد التعمق بالدراسات تكررّ أنماط معيّنة لدى الأشخاص، إستطاعوا من خلالها تصنيف مختلف أنواع الشخصية تحت عناوين عريضة. وفي هذا السياق، برز الحديث مؤخراً عن نوع شخصية يدعى INFG، وهو مختصر باللغة الإنكيزية للصفات الأـ4: منفتح على الآخرين، يتمتع بحدس قوي، يفكر بمشاعره، ويجيد الحكم على الأمور.

واللافت هو أنّه تمّ تصنيف هذا النوع من الشخصيات على أنّه الألطف في العالم، فكيف تعلمين إن كنتِ تنمين له؟

إطرحي على نفسكِ الأسئلة التالية:
هل تشعرين بأنكِ دائماً مندفعة لتحقيق مستقبل أفضل ولا تحبطكِ العوائق في طريقكِ؟
هل تصفين نفسكِ بأنكِ مجتهدة في عملكِ ولا تحبين الكسل أو التأجيل؟
هل تثقين بما يمليه عليكِ حدسكِ وتلجئين إلى قراراتكِ حسب هذا المعيار؟
هل تنبهرين دائماً بأسرار العالم وتبحثين عن الحقيقة وراء الظواهر الغريبة وغير المفسّرة؟
هل تفضّلين الجلسات الحميمة برفقة أصدقائكِ المقربين على الخروج والإختلاط بعدد كبير من الأشخاص؟
هل تجدين نفسكِ حساسة للغاية وتتعاطفين بسرعة مع الآخرين وأوجاعهم؟
هل تستطيعين الشعور بنوايا الآخرين وإكتشاف جزء كبير من شخصيتهم منذ اللقاء الأوّل؟
هل تحبين الإختلاء بنفسكِ من وقت إلى آخر للتفكير ومراجعة حساباتكِ الشخصية؟
هل تشعرين أنكِ مزاجية وداخلكِ مليء بالتناقضات؟
هل تفضلين النوعية على الكمية في كلّ ما يتعلّق بالحياة من أبسط الأمور كالملابس، إلى أكبرها كالأصدقاء؟
هل تشعرين بحاجة دائمة لحلّ مشاكل الآخرين بكلّ ما أوتيتِ من قدرات؟
هل تحبين الكتابة وتفضلين أحياناً تدوين مشاعركِ للشعور بالراحة؟
إن أجبتِ بـ”نعم” على كلّ هذه الأسئلة، فأنتِ حتماً تنتمين إلى نوع الشخصية الألطف في العالم!

ولكن إنتبهي…
رغم أنّ هذه النقطة تعتبر إيجابية وتجعلكِ: محبوبة من قبل الكثيرين من حولكِ، إلّا أنّها في المقابل قد تسبب لكِ الكثير من المشاكل والأذية إن لم تتنبهي جيداً؛ فأنتِ تهبين لمساعدة الأآخرين دون شروط، ما يعرضّك للإستغلال أحياناً من قبل أنواع الأشخاص السامين الذين لا يقدّرون مجهودكِ أو يستحقونه.

فتأكّدي أنكِ توظفين طيبتكِ ولطافتكِ المفرطة في المكان المناسب!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف