4 أسباب تؤدي لفشل العلاقة الحميمة بين الزوجين

على الرغم من أن العلاقة بينكما لا ينقصها الحب والرومانسية، وهو ما يوحي بأن العلاقة الحميمة أيضًا ستكون مشتعلة، إلا أن بعض الأزواج يشكون من افتقادهم للمتعة في الفراش على الرغم من عدم افتقادهم للرومانيسة والحب في علاقتهم، فماذا يمكن أن سكون السبب في ذلك؟ وكيف يمكنما التغلب على مثل هذه الحالة؟

إن مجرد وجودالحب والمشاعر المشتعلة بين طرفين ليس كافيًا دائمًا لإشعال العلاقة الحميمة بينهما، ولا يكفي دائمًا لعمل ما يسمى بـ”الكيميا الجسدية” بينهما، فإذا كنتِ تفتقدين المتعة في العلاقة الحميمة رغم محبتك الشديدة لزوجك وثقتك في محبته، فهذه ليست نهاية المطاف هناك ما يمكنكما فعله للتخلص من هذه الحالة، ولهذا يجب التعرف على أسباب عدم استمتاعكما بالعلاقة الحميمة.

1. الأحكام المسبقة:
رغم جمال البدايات وسحرها إلا أنها قد تترككما حائرين وكل منكما يريد إبهار الآخر بما يعرفه عن عالم العلاقة الحميمة، سواء سبق لأحدكما أو كليكما الزواج أو كانت هذه هي تجربتكما الأولى، فلا تدعا المعارف والأحكام المسبقة تقودكما بل اسمحا للاستكشاف أن يقودكما ليحاول كل منكما أن يفهم ما يمتع الآخر وما يفضله.

2. عدم وصولك للنشوة:
يعد عدم وصول المرأة للأورجازم من الأمور المحبطة للمرأة والرجل وقد يحول العلاقة الحميمة لكابوس، ساعدي زوجك على معرفة ما يثيرك إما عن طريق التوجيه المباشر بوضع يديه في الأماكن المثيرة لك، أو بطريقة غير مباشرة بحيث تعبرين عن متعتك حينما يلمس المواضع المثيرة بالنسبة لك، اسمحا لجسديكما بالتجريب والاستكشاف دون تفكير ودون أحكام مسبقة. يمكنكما أيضًا التجديد في الوضعيات وممارسة العلاقة في أماكن مختلفة من المنزل.

3. فرق السرعات:
الإفيه الشهير لفيلم محامي خلع عن (فرق السرعات) بين الزوجين ليس مجرد مزحة، بل قد يكون سببًا حقيقيًّا في إفساد العلاقة الحميمة بين الزوجين، فالجنس يشبه رقصة بين اثنين تحتاج لتوافق بين إيقاعهما لتنجح. فإذا كان أحدهما يحب الحركات السريعة والعنيفة والوحشية والآخر يحب الحركات الهادئة اللطيفة الرومانسية قد يؤدي هذا لعدم استمتاعهما بالعلاقة.

لتخطي هذه المشكلة نوعا في الإيقاع الذي تستخدمانه، دعيه يقود العلاقة مرة وقوديها أنت مرة أخرى، وليجرب كل منكما الاستمتاع بإيقاع الآخر.

4. فرق الأحجام:
فرق الأحجام بينكما قد يؤدي لبعض الصعوبات أيضًا، إذا كان حجم عضو الزوج كبيرًا بدرجة مزعجة أو كان أحدكما أطول من الآخر بدرجة ملحوظة أو أكثر وزنًا، هنالك الكثير من الطرق لتخطي هذه العقبات، على سبيل المثال احرصا على الاستمتاع بالمداعبات واستخدام المزلق الحميمي قبل البدء في الإيلاج مما سيسهل الطريق أمام العضو كبير الحجم، هناك أيضًا الكثير من الحيل لتخطي فارق الطول أو الوزن سواء بوضع وسادة أسفل ظهرك بحيث يرتفع جسدك إلى الأعلى أو وضع الفارسة الذي يمنحك تحكمًا أكبر في العلاقة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف