كيف تنظفون جسمكم من المبيدات، الأدوية، المواد الكيميائية، المعادن الثقيلة والإشعاعات ؟

يمكن أن تكون عملية التنظيف من السموم شديدة الوطأة على الجسم وقد تؤدي إلى آثار جانبية مقلقة. فالمواد التي يحاول الجسم التخلص منها هي خطرة بشكل عام، وتتألف من مواد كيميائية سامة ناتجة عن بقايا المبيدات وعن الأدوية والأغذية المحولة جينياً والمعادن الثقيلة والألمنيوم والإشعاعات.

هناك العديد من المنتجات وطرق تنظيف الجسم الفعالة – وبعضها مكلف أكثر من غيره – ولكن بعضها يؤدي إلى مضاعفات حادة وتأثيرات جانبية قد تكون خطرة أحياناً. لهذا ننصحكم بأن تختاروا الطرق الطبيعية.

هناك عدة طرق لإزالة المواد المؤذية والسامة بلطف. هذه التقنيات يمكن أن تأخذ وقتاً أطول قليلاً من بعض ريجيمات التنظيف القاسية قليلاً. لكن إذا صبرتم قليلاً، فإن طريقة واحدة أو عدة طرق طبيعية يمكن أن تفيدكم.

البكتين pectin
ربما يكون بكتين الفواكه هو ألطف طريقة لتنظيف الجسم من الملوثات. البكتين هو الجزء الذي يحتوي على الألياف من الفواكه ونجده غالباً في الحمضيات وفي التفاح. المصادر الأخرى للبكتين هي الموز، العنب، الجزر والملفوف (الكرنب). يساعد البكتين على التخلص من المعادن الثقيلة، المواد الكيميائية والمواد الأخرى في مجرى الدم حيث يلتحم بها ويخرجها من الجسم. تناول فواكه غنية بالبكتين يساعد على تنظيف جسمكم أو يمكنكم أن تتناولوا مستحضراً من البكتين مع كوب ماء، عصير العنب العضوي أو عصير الخضار الطازجة لتسريع عملية التنظيف. احترسوا من بعض أنواع البكتين التي تحتوي على الغلوتاميت.

الكزبرة
هذه العشبة الزراعية اللذيذة هي إحدى أكثر العوامل فعالية في تنظيف الجسم من الزئبق، المعادن الثقيلة والملوثات السامة. يمكنكم أن تحضروا عصير الكزبرة أو أن تدخلوا الكزبرة طازجة في طعامكم في البيستو أو السلطة للحد من التأثيرات الجانبية غير المرغوب فيها للسموم. إنها تقوم بعملها دون حاجة لإضافة مواد كيميائية مصنعة. تمتلك الكزبرة أيضاً خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات، وتحارب بفعالية وسرعة العدوى والالتهابات بينما هي تنظف الجسم في نفس الوقت.

الكلوريلا
الكلوريلا هي طحالب تنمو في المياه العذبة. أفضل مصادر الكلوريلا هي اليابان، ولكن انتبهوا عند شرائكم للكلوريلا اليابانية بسبب احتمال تعرضها لإشعاعات فوكوشيما. الكلوريلا غذاء خارق سهل الهضم معروف خصوصاً بقدرته على إزالة الزئبق والمعادن الثقيلة من خلايا الجسم. تناول الكثير من الكلوريلا يؤدي إلى آثار جانبية (خصوصاً في الجهاز الهضمي) حيث يرتبط بالزئبق بشكل أفضل لإزالته. ابدأوا بكمية بسيطة وزيدوا الكمية ببطء من أجل تنظيف الجسم.

عشبة القمح
عصير الخضار والأعشاب الطازجة مثل عشبة القمح أو الشعير هي وسيلة ممتازة للتخلص من سموم الجسم. عشبة القمح غنية بالمواد المغذية والفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التسع الأساسية. عشبة القمح منظف فعال للجسم، لذلك ابدأوا بكمية قليلة من العصير – 15 ملل باليوم – وزيدوا الكمية تدريجياً لتتفادوا الأعراض الجانبية.

استعمال طرق التنظيف الطبيعية اللطيفة يتطلب أن تكرروا العلاجات لبعض الوقت حتى تختفي كل الأعراض. التأثيرات الجانبية يمكن أن تتضمن الغثيان والتقيؤ والآلام العضلية والدوار والتعب. بالإضافة إلى هذا، يمكن لتنظيف الجسم أن يفاقم حالتكم مؤقتاً. هذا بسبب السموم الخارجة من جسمكم ولكنها يجب أن تزول بسرعة. إذا كانت التأثيرات الجانبية قوية، خففوا الكمية التي تستعملونها للتنظيف. إذا استمرت العوارض، توقفوا واستشيروا أخصائياً بالصحة الطبيعية للمزيد من المعلومات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف