الرئيسية / صحة / خفقان القلب السريع: ما سببه وما هي عوارضه؟

خفقان القلب السريع: ما سببه وما هي عوارضه؟

خفقان القلب السريع أو تسارع نبض القلب شعور مزعج وأكثر شيوعًا مما تظنّون إن الشعور بخفقان القلب السريع لا يعني أنكم تعانون من مشكلة صحّيّة إلا أنكم يجب أن تبقوا منتبهين.

أغلبيّة حالات خفقان القلب السريع لا تنجم عن مرض قلبيّ. في هذا المقال من صبايا ستايل سنكلّمكم عن هذا الموضوع.

ما يجب أن تعرفوه عن خفقان القلب السريع.

ماذا يجب أن تعرفوا عن خفقان القلب السريع؟

يشير التعريف الطبي إلى أنه اختلال أو عيب في نبضات القلب.

تكون الوتيرة أسرع من العادة ربّما للأسباب التالية:

– نوع النشاطات اليومية

– نشاط رياضي مفرط

– التدخين

– استهلاك الكحول

– شرب الكثير من القهوة

– تعاطي المخدّرات

– تناول بعض الأدوية

– حالات القلق والتوتّر

– مشاكل وراثية

العوارض الأكثر شيوعًا هي:

– ضيق النفس

– الدوار

– الشعور بخفقان القلب

– الوهن

– الغثيان

– فقدان التوازن

– التعب

– ألم في الصدر

– الإغماء

– التعرّق البارد

من الضروري أن تفهموا أن خفقان القلب السريع هو نتيجة لإفراز هورمون الأدرينالين ولهذا السبب يظهر عندما نواجه حالة خوف أو عواطف كثيرة.

يمكن أن تزداد سرعة نبضات القلب عندما تُقلِقنا حالة ما وحتى عندما نفكّر في شخص نحبّه.

كما يمكن أن تكون العوارض نفسيّة-جسديّة وأن تنطلق قبل نوبة ذعر أو إحساس بخطر شديد.

عند بعض الأشخاص الذين يعانون من قصور في إفراز الغدة الدرقيّة يكون تسارع نبض القلب متكرّرًا.

هذه الحالة لا تشكّل خطرًا على صحّتكم إذا ظهرت من وقت إلى آخر أو إذا ظهرت في حالات معيّنة ولكن من الضروري أن تأخذوها بعين الإعتبار إذا تكررت بوتيرة سريعة.

وعندما تتحول إلى حالة عاديّة وليس استثنائية من الأفضل أن تستشيروا طبيبًا.

يقول الأشخاص الذين يعانون من خفقان القلب إن قلبهم “يخرج من صدرهم ويصعد إلى حنجرتهم” وإن صدرهم يؤلمهم كثيرًا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *