الرئيسية / صحة / لماذا تأتي العادة الشهرية مبكرة عن موعدها ؟
img_2070_ins_10928_600

لماذا تأتي العادة الشهرية مبكرة عن موعدها ؟

العديد من النساء لديهن عادة شهرية غير منتظمة، وهذا قد يكون مرتبطاً بالتهابات حميدة أو بأمراضٍ أكثر خطورة. من المهم جداً أن نعرف الأسباب المحتملة لهذه التغييرات في مواعيد العادة الشهرية وأن نستشير بأسرع وقت ممكن الطبيب لنتحقق إذا كان كل شيء على ما يرام.

 

في هذا المقال من آي فراشة، نشرح لكم الأسباب التي تجعل العادة الشهرية تأتي مبكرة عن موعدها (دورات مدة كل منها أقل من 21 يوماً).

. في البداية، يجب علينا معرفة أن دورة شهرية قصيرة هي دورة تستغرق أقل من 21 يوم، الدورة العادية مدتها بين 21 و35 يوماً. حتى نعتبر أن هناك اضطراب في العادة الشهرية، يجب أن يكون الخلل قد تكرر في دورتين متتاليتين. أمام أي تغيير، من المهم أن تستشيروا طبيبكم لكي يجري الفحوصات اللازمة.

. التوتر والضغط النفسي من العوامل التي تبكر موعد بداية العادة الشهرية، لأنه، بالإضافة إلى تأثيره على صحتكم بشكل عام، فهذا العامل يؤثر على انتظام مواعيد العادة الشهرية. أي موقف نتعرض فيه لتوتر (مشاكل عائلية، هموم العمل، صعوبات مدرسية، الخ. ) يسبب اختلالاً في هورمونات الجسم، يجعله يخسر توازنه الطبيعي.
من المهم إذن أن نتعلم كيف نتحكم في أنفسنا في حالة التوتر أو أن نطلب المساعدة من طبيب إذا كان منسوب القلق مرتفعاً جداً.

. عدم انتظام الهورمونات يبكر في موعد العادة. إذا حدثت تغييرات في مستويات الهورمونات التي تتحكم بالمبيض والرحم، من المحتمل أن ينتج عن ذلك اختلال في العادة الشهرية.
المرحلة التي تسبق سن اليأس مثلاً تكون مصحوبة بتغييرات جسدية مهمة (هبات حرارة، تعرق، فقر دم، الخ. ) ومن الشائع أن تحدث تغييرات في انتظام العادة الشهرية.

. النساء اللواتي يلتزمن بريجيم صارم أو بنشاط رياضي عنيف مترافق مع تغييرات مفاجئة في الوزن، يمكن أن تأتي العادة لديهن مبكرة عن موعدها. يدخل الجسم في حالة اختلال في هذه الظروف، وهذا يمكن أن يؤدي في بعض المناسبات إلى تقديم أو تأخير العادة الشهرية.

. بعض الاضطرابات في الجهاز التناسلي يمكن أيضاً أن تبكر موعد العادة الشهرية.
مثلاً : انتباذ بطانة الرحم Endometriosis (ينمو نسيج الرحم خارج الرحم، وهذا يسبب آلاماً قوية في خلال العادة).

. الأمراض المنتقلة جنسياً مثل السيلان أو الكلاميديا هي أسباب أخرى محتملة.

. أخيراً، تناول حبوب منع الحمل الاضطرارية، التي تسمى حبة اليوم التالي، يمكن أن تبكر موعد العادة الشهرية. إذا استعملتها حديثاً، من المهم أن نأخذ هذا بعين الاعتبار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!