طرق طبيعية لصبغ شعرك باللون الأحمر في المنزل

سبق أن تحدثنا عن الطرق الطبيعية لصبغ الشعر باللون البني كبديل للصبغات التي تضر بشعرك بسبب المواد الكيميائية الموجودة بها. واليوم سنتحدث عن الطرق الطبيعية لصبغ الشعر باللون الأحمر! نعلم أن هذه الطرق لن تجعل الشعر -على الأخص الداكن منه- يصبح أحمر ناصع، ولكننا نضمن لك أنه سيعطي شعرك حمرة طبيعية جميلة، والاستمرار على تطبيق هذه الوصفات سيزيد من درجة اللون الأحمر بشعرك.

أولا – الزهور:

هناك بعض الزهور التي تحمل خصائص صبغية تساعد على صبغ الشعر طبيعيا بلون أحمر، منها زهرة القطيفة المخملية (Marigold)، زهرة البكورية (Calendula) ووردة المسك (Rose hip). لإدخال درجات من اللون الأحمر على شعركن قومي بغلي هذه الزهور واتركيها في الماء لتهدأ حوالي نصف ساعة ثم صفيها ورشي من الماء الناتج على شعرك. يفضل الجلوس بعد ذلك في الشمس حتى يجف على شعرك إن كان اللون الأساسي لشعرك داكنا فتلاحظين نتيجة أفضل.

ثانيا – الكاركديه:

يعرف الكاركديه بأنه يستخدم في صبغ عدة أشياء إلى اللون الأحمر مثل تلوين البيض في شم النسيم. وبالنسبة للشعر هو طريقة رائعة لإكساب شعرك لون أحمر طبيعيا. كل ما عليك فعله هو غلي كمية من أوراق الكركديه في الماء بحيث يكون مركزا مع تركه ليبرد واسكبي الماء على شعرك بعد تصفيته. كرري هذه العملية من حين لآخر للحفاظ على اللون الأحمر في شعرك وإن وجدت أن درجة اللون لا تزال داكنة عما تريدين، قومي بإضافة بضع قطرات من عصير الليمون لماء الكاركديه فهو سيساعد على تفتيح اللون قليلا.

ثالثا – عصير البنجر وعصير الجزر:

طريقة طبيعية لصبغ الشعر باللون الأحمر أيضا هي استخدام عصير البنجر أو عصير الجزر أو مزجهما معا بحسب درجة اللون التي تبحثين عنها. فاستخدام البنجر يصبغ الشعر بدرجة حمراء داكنة، أما الجزر فهو ينتج عنه لون أحمر مائل إلى البرتقالي. بعد وضع العصير على شعرك قومي بلفه بكاب الاستحمام أو كيس بلاستيك واتركيه ساعة على الأقل قبل شطفه ثم رشي على شعرك قليل من خل التفاح لأنه يساعد على ثبات اللون أكثر. يمكنك تكرار العملية السابقة إن لم تكن درجة اللون ظاهرة بالشكل الكافي لك.

رابعا – الحناء الطبيعية:

نعرف جميعنا أن الحناء الطبيعية تعطي للشعر لون أحمر ويمكنك إضافة بضع قطرات من عصير الليمون مع أي من الخلطات السابقة للتحكم في درجة اللون الأحمر المرجوة.

انتظري مقالنا القادم عن الطرق الطبيعية لصبغ شعرك باللون الأشقر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف