ابراهيم الصلال يتعرض لجلطة في المخ يدخل على اثرها العناية المركزة

تعرَّض الفنان الكويتي الشهير “إبراهيم الصلال” البالغ من العمر 77 عاماً لجلطة في الرأس، أدخلته العناية المركزة بمستشفى الأحمدي، ولا يزال يتلقى العلاج بها.

و”الصلال” من مواليد قرية “الفنطاس” في الكويت عام 1940، ويعود نسبه إلى قبيلة “مطير” من فخذ “الصهبة”، وبرز نجمه على خشبة مسرح المدرسة، ومثّل عددًا من المسرحيات التاريخية التي قدَّمها باللغة الفصحى، منها “كإسلام عمر”، “حرب البسوس”.

كما شارك في عدد من الأعمال الدرامية، منها: “مذكرات جحا” عام 1979، و”الأقدار”، و”خرج ولم يعد” عام 1980، و”درس خصوصي” عام 1981، و”العائلة” عام 1990، و”سوق المقاصيص”، و”جرح الزمن” عام 2001، و”لن أمشي طريق الأمس”، و”ثمن عمري”، وفريج “صويلح”، و”عتيج الصوف”، و”عيال الفقر”، و”الأخ صالحة.

كما شارك إبراهيم الصلال في عدد من الأعمال المسرحية، منها: حفلة على الخازوق، وهالو بانكوك، وينانوة الفريج، ومسرحية عاصفة الصحراء، وأوبريت خليجي 16، وهذا سيفوه، وسكانه مرته، والعلامة هدهد، وفرحة أمه، والحرمنه، وفرسان المناخ.

وكان آخر تصريح إعلامي للفنان إبراهيم الصلال الشهر الماضي، وهو ينعى رفيق دربه الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا؛ إذ قال: “إن الكويت فقدت جزءًا من تاريخها برحيل الفنان عبدالحسين عبدالرضا”، مؤكداً أن “عبدالرضا” هرم عربي كبير في الكوميديا والتأليف والتلحين.

وانتشرت شائعة وفاة “الصلال” اليومَيْن الماضيَيْن، قبل أن يفندها ابنه “خالد”، مؤكدًا أن والده يتلقى العلاج في “الأحمدي”، ولا صحة لشائعة وفاته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف