تعرفي على الطرق السليمة لضبط مواعيد نوم طفلكِ الرضيع

الطفل الرضيع ليس كبقية الأطفال، لهذا لا يمكن إرغامه على النوم بالكلام أو بأي طريقة أخرى، لذلك يحتاج الرضيع إلى أساليب وطرق خاصة لصغر سنه وعدم وعيه بمحيطه ووقت النوم، وهذا ما يتعب العديد من الأمهات وخاصة عند اللجوء إلى طرق خاطئة تزيد من تفاقم الأمر كحمل الطفل والمشي به وإطفاء الأضواء والتزام الهدوء، ما يجعل الطفل معتاداً على جو معين لا يمكنه النوم دون توفيره، وهذه من بين العادات الخاطئة التي ينهى عنها أخصائيو الأطفال.

وقالت اختصاصية الصحة النفسية وسلوكيات الأطفال والتخاطب الإسبانية إيميليا باثان لـ “فوشيا” إنه لمساعدة الطفل على النوم بسرعة وضبط مواعيد نومه يجب اتباع الطرق الآتية:

ينصح الأخصائيون باستحمام الطفل لأن الاستحمام يرخي أعصابه ويشعره بالهدوء والرغبة في النوم، والمواظبة على استحمام الرضيع قبل النوم لمدة أسبوع يؤدي لضبط الساعة البيولوجية للرضيع، ويجعله ينام فور حلول وقت النوم.

تدليك جسم الطفل “مساج” حيث أثبتت الدراسات أن تدليك جسم الطفل لمدة ربع ساعة طريقة فعالة في حصوله على أكبر قدر ممكن من النوم.
تغطية الطفل وترك قدميْه عاريتيْن مع البقاء قربه لثوانٍ، هذا يعمل على تدفئة جسده دون قدميه مما يخلق عنده حالة من المزج بين الحرارة والبرودة التي تؤدي إلى ترطيب الجسم وتنشيط إشارات المخ للتخلص من الاضطراب بالهروب إلى النوم، بشكل سريع ووجود أمه قربه إلى حين خلوده لنوم يشعره بالأمان.