بالفيديو : خادمة في منزل الفنانة شادية تكشف عن وضعها الصحي وعائلتها تعلن الحرب

على الرغم من نفي عائلة الفنانة المعتزلة شادية تدهور حالتها الصحية ونقلها إلى إحدى المستشفيات، إلا أن الخادمة بمنزلها لأكثر من 40 عاماً صرحت بعكس ذلك!.

ووفقاً لموقع”مصراوي”قالت أمل محمد مديرة منزل الفنانة شادية: “أن الفنانة الكبيرة مريضة وفاقد للوعي، وأنها ترقد في إحدى المستشفيات غير واعية بما يحدث حولها”.

وأضافت “أمل” في تصريحها: “بأنها زارت شادية منذ 3 شهور في منزل ابن شقيقها شاكر، وأن الفنانة لم تتعرف عليها على الرغم من أنها عملت لديها لمدة 40 عاماً، إلا أنها عندما رأتها سألتهم عن هويتها ثم طلبت طردها”.

ونفت “أمل”: “أن تكون الفنانة المعتزلة تعاني من زهايمر أو غيبوبة، مؤكدة أن الأمر كله متعلق بأمراض الشيخوخة، وأن دخولها للمستشفى جاء بعد سوء حالتها الصحية، فاضطر ابن شقيقها لنقلها هناك”.

ومن جانبها، نفت ناهد ابنة شقيق الفنانة شادية الأخبار التي تشير لتدهور صحة عمتها، مشددة على أنها تتمتع بصحة جيدة وموجودة حالياً في منزل شقيقها.

وأكدت ابنة شقيق شادية بأن الفنانة المعتزلة لم تغادر منزل شقيقها الذي تقطن فيه، وأنها زارتها مؤخراً، وكانت بصحة جيدة تتابع التليفزيون وتأكل “الفيشار”.

وأضافت ابنة شقيق شادية خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “90 دقيقة” المذاع على قناة “المحور أنهم كعائلة منزعجين بشدة من الشائعات التي تلحق بالفنانة المعتزلة، مشيرة إلى أنهم جميعاً يعتنون بها بشكل مستمر فهي بمثابة أم لهم.

وعن تصريحات خادمتها”أمل محمد”، ردت ابنة شقيقتها عليها: “نافية كل ما قالته، ومؤكدة أن عمتها تتذكر كل الأشياء، ولكنها بحكم السن تنسى أحياناً الوجوه والكلام المنشور “فارغ وقلة أدب” ولا يصح أن تقوله إنسانة دخلت بيتها وأكلت عيشها وملحها، خاصة أنه كلام غير حقيقي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف