صورة قديمة لروبي تسبب صدمة لمحبيها

تداول نشطاء رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة قديمة للفنانة روبي سببت صدمة شديدة لجمهورها.

الصورة كانت في بداية مشوار روبي الفني، وبدت بملامح مختلفة تماماً عن شكلها الحالي، مما جعل البعض يرجح أنها خضعت لعدد من عمليات التجميل أهمها نحت وجهها.

بينما اعتبر الفريق الآخر أن روبي تحتفظ بملامحها ولم تغيرها حتى وإن خضعت لأي نوع من عمليات التجميل، والتي اعتبروها بسيطة للغاية.

يذكر أن روبي انفصلت عن زوجها المخرج سامح عبد العزيز والد ابنتها الوحيدة “طيبة”، والتزمت الصمت مؤخراً بعد القبض عليه بتهمة حيازة المخدرات.

يشار إلى أن آخر أعمال روبي مسلسل “رمضان كريم” الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وكان من إخراج طليقها سامح عبد العزيز.