كيف تحوّلين الاعجاب الى الحب فيقع في غرامك وتكونين الوحيدة في حياته؟

من السهل جداً الحصول على اعجاب الاخر لكن أن يقع في حبك وغرامك فتلك مسألة على مستوى آخر من الصعوبة، خصوصاً إن أردت أن يلتزم معك الى الابد.

فالوقوع في الحب أمر ليس سهلا ولا يتكل على الشكل او المظهر، بل هو نتيجة مجموعة من الامور التي تتعلق أولا بالشخصية ومن ثم درجة التفاهم بين الشريكين والراحة النفسية الموجودة في محيط العلاقة بعيدا عن كثرة الخلافات والمشاكل.

وبالتالي، عليك يا عزيزتي أن تعي ضرورة الابتعاد عن الدراما الاجتماعية فالرجل ينفر من المرأة التي تتذمر طيلة الوقت والتي تكون ضعيفة بعض الشيء، بل على العكس عليك اظهار ثقتك العالية بالنفس وقوة شخصيتك بعيدا عن التكبر والانانية وحب الذات.

كما من المهم أن تكون صاحبة درجة عالية من الوعي الفكري والنضج العاطفي، فيشعر الشريك بالراحة النفسية المطلقة عند التواجد معك، فتكونين السند الحقيقي له الذي يمكنه الوثوق به الى اقصى الدرجات فضلا عن الاتكال عليه في المهمات الصعبة، وفي الافراح والاتراح على السواء.

الى ذلك، من الضروري ان تسمح للرجل باختبار شيء من حريته واعطائه مساحته الخاصة بعيدا عن الاندماج الكلي بينكما، لان من شأن ذلك ان ينعكس خيرا على مسار العلاقة، خصوصا على المدى الطويل، فلا يشعر الشريك بالضيق أو الاختناق ما يدفعه الى الاشتياق لك دائماً وبالتالي تحويل مشاعر الاعجاب شيئا فشيئا الى حب حقيقي، يجمع المشاعر والجاذبية من جهة والعقل والمنطق من جهة آخرى.قولي لي كيف هو خط يدك أقول لك إن كنت محظوظة في الحب

وهذا باختصار يا سيدتي سر نجاح اي علاقة عاطفية وضمان نجاحها على المدى الطويل واستمرارها وتبلورها لتتحول الى زواج فعائلة سعيدة.

وبالتالي، لا تتكلي فقط على شكلك الخارجي، بل اعمدي الى تشغيل عقلك ودرجة الذكاء لديك والحنكة، فكوني الشريكة المثالية للحبيب والداعم الحقيقي له.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف