مع التقدم بالسن، يفقد الرجل اهتمامه بمؤخرتك… ويصبح مهووساً بهذا الجزء من جسمك!

لا عجب أن نجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان وشقيقاتها الاربعة يحظين بترحيب واسع في عالم الذكور ويمتلكن أكبر عدد من المعجبين الرجال، فهن المثال الابرز لصورة المرأة الجذابة صاحبة القوام الكبير والمؤخرة الضخمة.

ورغم أن المبالغة والتصنّع تسيطران على حالة الشقيقات كارداشيان، لكن ظاهرتهن لا تلغي حقيقة تأثير المؤخرة الجميلة على الرجل، ووواقع أهميتها بالنسبة له.

ولكن هل يمكن اعتبار المؤخرة الجزء النموذجي الاهم بنظر الرجل دائماً؟ أم أن الارداف تخسر مرتبتها الاولى في حالة معيّنة ويحلّ مكانها جزءٌ آخر من الجسم؟ وما علاقة عمر الرجل بذلك؟

قد يكون الامر مركباً ومفاجئاً بالنسبة لك في البداية، لكن العلماء الاميركيين أثبتوا أن التقدّم بالسن يؤثر على نظرة الرجل الى المرأة وحكمه على مظهرها وجسمها. فمع مرور السنوات، يخسر الرجل اهتمامه بالمؤخرة الكبيرة والارداف البارزة، نظراً لتطوّره الفكري ونضوجه كرجل، بما يتخطّى حدود السطحية والغريزة الجسدية.

أما الجزء الذي يأتي ويكسب رهان اعجاب الرجل في مراحل عمره المتقدّمة، فهو وجه المرأة وملامحها ككل. فعندما يتخطّى الرجل عمر الخامسة والاربعين تقريباً، يتحوّل انجذابه للمرأة من مؤخرتها ومنحنيات جسمها الى تفاصيل وجهها وبشرتها، وهذا ما ينطبق على حوالي 46% من الرجل بشكل عام.

لهذا السبب، من المهم أن تولي جسمك ومؤخرتك الكثير من المبالاة والاهتمام، ولكن لا تنسي العناية بوجهك أيضاً كي تبقي عند حسن ظن الشريك!