فقدت 46 كغ في أقل من سنة… والسرّ في سلوك يومي بسيط!

لم تدرك شاينا الكسندر سوء وضعها الصحي الى أن زارت الطبيب واكتشفت أن وزنها وصل الى 102 كغ دون أن تدرك ذلك، ومنذ ذلك الوقت قررت الانطلاق نحو بداية جديدة عنوانها الصحة والرشاقة.

على الاثر بدأت شاينا بالاعتماد على الاطعمة المحضّرة في المنزل وركّزت على المأكولات الغنية بالبروتينات والخالية تماماً من النشويات والكاربوهيدرات. كما أنها تخلّت كلياً عن الوجبات السريعة وابتعدت عن السكريات التي كانت تتناولها بين الوجبة والاخرى.

ومن ناحية أخرى، ثابرت شابنا على ممارسة الرياضة، ورغم أنها لم تلجأ للتمارين الحارقة للدهون، لاقت نتيجة في خسارة الوزن بعد قيامها بتمارين رفع الاثقال. فوصلت الى وزن 56 كغ بعد أشهر قليلة من بداية الريجيم.

أما بالنسبة للسلوك اليومي الذي ساعدها على خسارة الوزن بشكل جذري، فهو يتلخّص بطريقة تفكيرها وقدراتها الذهنية. فخلال مسيرتها نحو خسارة الوزن، كانت الشابة تضع أهداف يومية صغيرة وتستمتع بكل مرحلة تعيشها. وعلى سبيل المثال، كانت تحدد هدفاً بسيطاً كل يوم مثل زيادة عدد التمارين الرياضية التي تقوم بها في النادي، أو النجاح في تنظيم وقت طعامها وغيرها.

وذلك لأن خسارة الوزن بحسب شاينا لا يمكن أن تتحقق اذا تمّ التعامل مع السمنة كمشلكة كبيرة وضخمة. وكل ما تحتاجه السيدة هو الوصول الى الاهداف اليومية الصغيرة التي تبنيها في كل صباح، لتنجح نهايةً في حصد نتائج هذه الاهداف وتفوز بالجائزة الكبرى للرشاقة!