تعرفي الى سر خسارة كيت ميدلتون لوزنها بعد الولادة

ننقل لكم متابعي صبايا ستايل في هذا المقال السر الحقيقي خلف خسارة دوقة كامبردج وزنها بعد الولادة حيث تألقت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون بإطلالاتها الأخاذة خلال زيارتها الأولى للهند حيث أثرت القلوب بأناقتها ولياقتها البدنية. هذا ما أثار فضول الكثيرين لمعرفة ما سر رشاقة الأميرة رغم مرورها بتجربة الولادة مرتين. وتجرأت سيدة هندية من المدعوين على طرح هذا السؤال عليها خلال حفل شاي أقيم احتفالاً بعيد ميلاد الملكة إليزابيث الـ90 في نيودلهي. أما إجابة كيت فكانت مذهلة وبعيدة جدّاً عن أسرار الحمية والتمارين الرياضية. إكتشفيها فيما يلي:
في التفاصيل، أفادت مجلة “تايم” الأميريكية بأن كيت تقبلت السؤال الذي طرحته عليها الأستاذة الجامعية الهندية، بلبل ذر جيمس، بكل ترحاب، وكانت إجابتها بسيطة وواضحة: ” أركض وراء طفليّ فقط”، دون أن تذكر أي حمية غذائية أو تمارين رياضية للحفاظ على رشاقتها. (إليك أيضاً: بعد 5 سنوات من الزواج الأمير وليام يحقق حلم كيت..)

هنا لا بد من التنويه بمدى ذكاء الدوقة، إذ ركزت على مدى أهمية دورها كأمّ من دون ذكر أي حمية أو تمارين رياضية كغيرها من الأشخاص المرموقة والمشهورة في المجتمع. فقد تبين أن الأمومة تأتي في أولوياتها وقد أوضحت ذلك بطريقة مبطنة. فهي أمّ أوّلاً رغم كونها أميرة!

بعد مرورها بتجربة الولادة مرتين، الأولى ولادة الأمير الصغير جورج والثانية ولادة الأميرة شارلوت، لا تزال كيت تتمتع بالرشاقة واللياقة البدنيةّ بفضل الجهود التي تبذلها كأمّ! من دون أي شك، أنت ايضاً تدركين تماماً ما قصد كيت بهذه الإجابة، كما أنك تركضين مثلها وراء أطفالك، لذلك لا تستهيني بهذا الدور الذي تلعبينه مع أطفالك إذ يساعدك حتماً على خسارة الوزن الزائد!

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف