فوائد الحلبة وقت النفاس

تقدّم الحلبة لجسم الإنسان الكثير من الفوائد، وخاصّةً للجهاز الهضمي، كما يمكن استخدامها في معالجة الحروق، والآثار المترتبة عليها، إلا أنّ المتعارف عليه أكثر بين الناس، هو فائدتها العظيمة للمرأة النفساء، وفيما يلي فوائد الحلبة وقت النفاس:

1- تحفيز الرحم ممّا يساعد على تسهيل الولادة، وحلّ المشكلات التي تؤدي إلى تعسّرها، حيث تعتبر الحل السحري والفعال لتسريع عملية الولادة، ولهذا من الخطر الشديد تناول المرأة الحامل للحلبة بأيّ شكلٍ من الأشكال قبل الشهر التاسع، حتى لا تؤدي إلى حدوث ولادةٍ مبكرةٍ. معالجة الأمراض والمشكلات التي قد تصيب المرأة بعد الولادة، كالتهاب الرحم، والتهاب المهبل، وغيرها من أمراض الجهاز التناسلي للمرأة.

2- تخفيف وتهدئة آلام الولادة والحيض، كما أنّها تساعد على الإسراع في تنظيف الرحم من المود العالقة فيه، سواء بعد الحيض، أو بعد الولادة.

3- الحدّ من التهابات الفرج، وأورام الرحم، من خلال استخدامها كغسولٍ، و شطف منطقة الفرج بها.

4- زيادة إدرار الحليب للمرضعة، من خلال شرب منقوع الحلبة، والذي يتكوّن من ملعقة من الحلبة، مع كوب من الماء الساخن، ويتمّ نقعه لعدة ساعاتٍ، ومن ثم تصفّيته وشربه.