اعتداء مالكة مدرسة أهلية بجدة على أمهات بعض الطالبات

روى شهود عيان على واقعة اعتداء مالكة مدرسة أهلية للبنات بجدة على أمهات بعض الطالبات، تفاصيل الخلاف وأسبابه، لافتين إلى أن الواقعة بدأت بحضور الأمهات إلى المدرسة؛ للحصول على ملفات بناتهن؛ لنقلهن إلى مدارس أخرى ليتطور الأمر إلى ملاسنات وعراك بالأيدي امتد إلى خارج المدرسة.

وبيّنت إدارية بالمدرسة وفقاً لـ”البلاد”، أن المدرسة شهدت على مدار الأسبوع الماضي وقائع اعتداء متكررة من مالكة المدرسة لأمهات بعض الطالبات وطردهن من المدرسة بصورة غير لائقة؛ بسبب طلب عدد منهن سحب ملفات بناتهن من المدرسة ونقلهن إلى مدارس أخرى، عقب اتخاذ وزارة التعليم قراراً في وقتٍ سابق بسحب “اليوزر” الخاص بالمدرسة على خلفية تقدم معلمات بشكاوى ضد مالكة المدرسة.

وأوضحت الإدارية أنها تدخلت الثلاثاء الماضي لفض عراك نشب بين مالكة المدرسة وإحدى الأمهات لتتفاجأ باعتداء المالكة عليها وطردها من المدرسة بدون عباءة، وسحب إدارية أخرى حاولت التدخل أيضاً من شعرها، مبينةً أن المالكة كررت الاعتداء بعدها بيومين فقط؛ حيث قامت بطرد المشرفات والإداريات المتواجدات من قِبل الوزارة، إلى جانب طرد الحارس الخاص بالمدرسة وأولياء أمور بعض الطالبات.

بدوره بيّن شاهد عيان على الواقعة أن مالكة المدرسة خرجت إلى الشارع دون عباءة وكانت تصرخ غاضبة، لافتاً إلى أن الشرطة حضرت إلى المكان سريعاً وتعاملت مع الأمر.

وكانت شرطة منطقة مكة المكرمة قد أعلنت أمس من أول (الخميس) أنها أحالت قضية مالكة المدرسة إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، عقب تقدم أمهات 6 طالبات ببلاغات يتهمن فيها المالكة بالاعتداء عليهن والتسبب في إصابتهن بإصابات طفيفة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف