مشاهد وإسقاطات ساخرة وغير أخلاقية في مسرحية بجدة تثير تحفظ الجمهور

تذمَّر بعض حضور مسرحية (قلب للبيع) ببطولة الممثل الكويتي طارق العلي، والتي أقيمت مساء الأمس، في منتزه الشلال، بمحافظة جدة، بتنظيم من الهيئة العامة للترفيه، ومجموعة MBC، من إسقاطات طارق العلي، على بعض القضايا الحساسة والجدلية في المملكة، في ثنايا عرض مسرحيته بأسلوب ساخر ومريب، وكذلك قيامه بعرض بعض المشاهد غير الأخلاقية في ظل وجود عدد كبير من العائلات بجانب عدد أقل من الشباب.

كما أكد الشهود أن بعض المشاهد والإيماءات غير اللائقة والخادشة للحياء تسببت في خروج بعض العائلات انتقاداً واعتراضاً على الألفاظ والإيحاءات الخادشة التي تضمنتها فقرات من المسرحية المغلفة بطابع فكاهي من مكان إقامة المسرحية، حيث تطرق لألفاظ خادشة والحديث عن أمور خاصة بالشباب والفتيات.

وقال مازن القحطاني أنَّ طارق العلي، عَمِدَ إلى التطرق لبعض القضايا الجدلية بأسلوب استفزازي وفيها الكثير من السخرية، بالأنظمة والقوانين في المملكة، متندراً من عدم وجود دور للسينما في المملكة وأنَّ ذلك يعود بسبب خوف المرأة السعودية من الظلام -قالها بقالب فكاهي ساخر-، كما خاض في قضية قيادة المرأة للسيارة مستغرباً عدم قيادتها في حين أنَّ كل الدول الخليجية سمحت بذلك، واستمر في التردد على هاتين القضيتين طوال فترة العرض الأول مما أثار حفيظة بعض الحضور.

وأضاف عايش السبيعي، أنَّ الممثل الكويتي في العرض الثاني من المسرحية انتقد تناقض وزارة الثقافة والإعلام، على حد وصفه، لعدم سماحها بظهور العنصر النسائي على خشبة المسرح ضمن طاقمه من الممثلين رغم وجود عنصر نسائي كبير بين الحاضرين بحسب صحيفة تواصل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف