الرئيسية / الاسرة / كيف تعلمين طفلك بخطوة واحدة فقط ألا يقاطعك وأنت تتحدثين مع الآخرين

كيف تعلمين طفلك بخطوة واحدة فقط ألا يقاطعك وأنت تتحدثين مع الآخرين

إنه لمزعج حقاً أن يقاطعك الطفل كلما كنت مشغولة بالحديث مع الآخرين. وكثيراً ما تحارين ماذا تفعلين لحل هذه المشكلة لا سيما عندما ترفعين صوتك عليه موبخة، فتشعرين بالندم لأنك أهنت طفلك وجرحت مشاعره أمام الناس. إليك بخطوة واحدة الحل لمشكلة الطفل الذي يقاطع أمه وهي تتحدث مع الآخرين.

كنت دائماً أجد نفسي لا أعرف كيف أتصرف عندما يقاطعني طفلي وأنا أتحدث مع صديقة أو مع أي أناس آخرين .. ثم وجدت الحل من خلال طريقة تعلمتها من صديقة.

كنت أتحدث مع صديقتي في أحد الأيام عندما جاء طفلها البالغ من العمر 3 سنوات يريد أن يقول لها شيئاً.. بدل أن يقاطع الصبي أمه، وضع يده ببساطة على معصمها وانتظر. عندئذ وضعت صديقتي يدها على يده لتجعله يشعر بأنها تشعر به وتابعنا حديثنا.

بعدما أنهت ما تقوله لي، التفتت إليه. نظرت إليها أنا برهبة. هكذا ببساطة ولطف واحترام بين الراشد والطفل. لقد احتاج طفلها إلى الانتظار فقط بضعة ثوان حتى تنهي صديقتي جملتها. ومن ثم أعطته كامل انتباهها.

بدأت أنا وزوجي بترسيخ هذه الطريقة. فشرحنا لطفلنا وطفلتنا أنهما إذا أرادا التحدث إلينا وكنا نتكلم مع أحد الناس، فعليهما أن يضعا يديهما على معصمنا والانتظار قليلاً. احتجنا إلى بعض الوقت لتدريبهما ولكن بعد فترة انتهت مشكلة مقاطعتهما لنا.. وتعوّدا على هذه الطريقة البسيطة اللطيفة في معالجة مشكلة من أكثر المشاكل شيوعاً في كل العائلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *