دراسة: الأمهات لا يحصلن على قسط وافر من النوم

قد لا تكون هذه النتائج مفاجأة للأمهات، ولكن وجد استطلاع جديد أن الأمهات أكثر عرضة من النساء العازبات على الإصابة بالأرق وقلة النوم.

ومع ذلك، فإن وجود الأطفال في المنزل لم يفعل شيئا لتغيير أنماط نوم الرجال (الآباء).

كما وجد الباحثون أيضا أن النساء مع أطفال قلن بأنهن يشعرن بالتعب خلال أيام الشهر أكثر من نظيراتهن اللاتي ليس لديهن أطفال بعد.

وقالت المسؤولة عن الدراسة كيلي سوليفان، أستاذة مساعدة في علم الأوبئة في كلية جيان-بينغ هسو للصحة العامة في جامعة جورجيا الجنوبية، “ثمانية وأربعين في المئة من النساء مع أطفال يحصلن على اقل من سبع ساعات من النوم، مقارنة مع 62 في المئة من النساء دون أطفال.”

وحللت سوليفان وزملاؤها بيانات اجريت عبر الهاتف لأكثر من 5.800 من الرجال والنساء. وذكرت المشاركات عدد ساعات النوم كل ليلة، مع اعتبار أن سبعة إلى تسعة ساعات هي الوقت الأمثل، وأقل من ست ساعات غير كافية. كما ذكر الرجال والنساء في الاستبيان عدد الأيام الذين شعروا بها بالتعب خلال الشهر.

وقالت أمهات الأطفال الصغار انهن شعرن بالتعب 14 أيام في الشهر، مقارنة مع 11 يوما للأشخاص الذين ليس لديهم أطفال في المنزل، وفقا للنتائج.

ومن بين ما يقرب من 3.000 من النساء اللاتي كن 45 عاما أو أقل، كان العامل الوحيد المرتبط بعدم الحصول على قسط كاف من النوم هو وجود أطفال في المنزل.

وقال سوليفان، ” كل طفل في البيت زاد من احتمالات حرمان الام من النوم بنسبة 50%.”

وأضافت، “أما بالنسبة للرجال، فلقد قمنا بعمل نفس التحليل، ولم يكن للأطفال تأثير على الاطلاق على عدم حصول الرجال على ما يكفيهم من النوم.”

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف