أمهات يعترفن هذه هي أفضل اللحظات في يومياتنا!

سواء أكنتِ أماً حديثة العهد أم أماً متمرّسة منذ سنوات، لا شك بأنكِ تتوقين بشدّة لكلّ لحظة مميّزة تقضينها برفقة صغيرك كل يوم، علماً بأنّ انشغالاتكِ اليومية الكثيرة قد تحرمكِ أحياناً كثيرة لذة الاستمتاع بهذه اللحظات…

وفي هذا المقال سوف نطلب منكِ أن تأخذي استراحة من كل شيء وتتوقفي بضع دقائق لتتأملي روعة الأمومة وروعة هذه اللحظات التي تُعتبر الأجمل بنظر أمهات أمثالك:

“أحبّ عندما نجلس أنا وطفلي أمام التلفزيون لنُشاهد الكرتون ويبدأ بمداعبة أذنّي ليغفو ويستكين. وأحبّ أيضاً، عندما يُمسك بخديّ في المساء ويقول لي “أحبك يا أمي” ثم ينام!” – علياء.
“أجمل لحظات اليوم بالنسبة إليّ، هي الفترة المتقدّمة من الصباح، عندما يستيقظ طفلي من نومه نعساً لكن مبتسماً، فيُلقي برأسه على كتفي لأعانقه وأستفيض في عناقه.” – لمى.
“أحبّ حين نذهب أنا وطفلي إلى المنتزه وأراه سعيداً ومتحمّساً جداً للعب إلى حدّ أنه لا يعرف من أين يبدأ.” – مريم.

“أعشق نظرة طفلي إليّ عندما أدخل غرفته لأحمله وأنتشله من سريره. ففي هذه اللحظات بالذات، أرى نفسي في عينيه أجمل وأروع إنسانة في الدنيا!” – سعاد.
“أجمل أوقات اليوم بالنسبة إليّ، تتلخّص في اللحظة التي أدخل فيها المنزل عائدةً من عملي، وأرى طفلي بانتظاري ويبتسم لي.” – ربى
“أحبّ عندما أتوجّه إلى غرفة طفلي في الصباح ويستقبلني بعينين براقتين وابتسامة عريضة من دون أسنان. فأحظى بأفضل انطلاقة ممكنة لنهاري الطويل!” – رولا
افضل لحظات الامومة
“الروتين المسائي استعداداً للنوم هو المفضل لديّ. ففي خلاله، أضحك مع طفلي ونلعب سوياً في حوض الاستحمام ونستمتع بقراءة القصص. وفي الأخير، وقبل أن يغطّ في نومه، يُمسك بعنقي ويضمّني إليه ويقول لي “أحبّك يا أمي!” على طريقته. وبرأيي، لا شيء يُضاهي روعة هذه اللحظة!” – إيمان.
“أفضل الأوقات بالنسبة إليّ هي الاوقات التي تلي وجبة الطعام المسائية، أيّ حين يتسنى لي الجلوس لأسترخي وأُرضع طفلي بعد أن أبدّل له ثيابه وأُلبسه البيجاما استعداداً للنوم.” – لطيفة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف