مشروب العرقسوس وفوائده: لا تعد ولاتحصى!

يعد مشروب العرقسوس من المشروبات الطبيعية التي لها عديد من الفوائد الصحية التي تقي من الأمراض وتحسن صحة الإنسان بشكل عام ومن تلك الفوائد هي:

حماية الكبد
حيث أظهرت الدراسات أن العرقسوس يحتوي على عناصر فعالة في علاج اضطرابات الكبد وتنظيم عمل الكبد كما يحتوي العرقسوس على مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية خلايا الكبد من الدهون.

علاج السرطان
حيث يحتوي العرقسوس على مواد كيميائية تسهم في الوقاية من مرض السرطان وقد أظهرت بعض الدراسات أن العرقسوس له تأثير مضاد لنمو الخلايا السرطانية خاصة سرطان القولون وسرطان البروستاتا.

علاج الإجهاد
حيث يساعد العرقسوس في منع حدوث خلل في الغدة الكظرية المسؤولة عن إنتاج الهرمونات مثل الكورتيزول الذي يسيطر على الإجهاد. ويجب تجنب الاستهلاك الزائد للعرقسوس حتى لا يعمل مثل المنشطات طويلة المفعول. لذا فالاعتدال في تناوله يؤدي إلي تحفيز مقاومة الجسم للإجهاد، وخصوصا في فترة النقاهة بعد إجراء العمليات الجراحية

علاج تصلب الشرايين
حيث تمتلك جذور العرقسوس مواد مضادة للأكسدة وبالتالي يساعد في توازن مستويات الكوليسترول في الجسم. بالإضافة إلى المركبات الأخرى التي تساعد في منع تراكم البروتين الدهني ويساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض تصلب الشرايين.

علاج اضطرابات الجهاز التنفسي
ويعد العرقسوس مفيد جدا في علاج التهابات الحلق، السعال، نزلات البرد التهاب الشعب الهوائية-أمراض الرئة. كما أنه يعالج التهاب الجهاز التنفسي العلوي الذي يحدث نتيجة الفيروسات والبكتريا. ويلعب العرقسوس دور فعال في طرد المخاط الموجود في القصبة الهوائية والرئتين وعلاج الربو.

علاج تكيس المبايض عند النساء
فقد تعاني بعض النساء من مشاكل التخصيب مثل تكيس المبايض، ويساعد العرقسوس في تنظيم إفراز هرمون الأستروجين وعلاج مضاعفات الخصوبة عند النساء. ويعد علاجا فعالا جدا في تنظيم الدورة الشهرية. ويساعد في توازن التبويض وعلى الحمل كما أثبتت الدراسات أن العرقسوس يساعد في الحد من هرمون التستوستيرون عند النساء.

العناية بالبشرة
فالعرقسوس عنصر مفيد جدا في علاج الأمراض الجلدية المختلفة مثل الأكزيما والقدم الرياضي والصدفية. وقد أظهرت الدراسات أن التطبيق الموضعي للمسحوق العرقسوس يساعد في تخفيف التورم والحكة. كما أن العرقسوس له تأثير جيد على تفتيح البشرة وحمايتها من أثار أشعة الشمس الضارة والحد من الالتهابات التي تؤدي إلى احمرار الوجه.

وعلى الجانب الآخر تحذر الدراسات النساء الحوامل من الإفراط في تناول مشروب العرقسوس لخطورته علي نمو الجنين وتأثيره على مستويات ذكاء الأطفال عند الكبر.

حيث أظهرت الدراسة أن الشباب الذين تناولت أمهاتهم كميات كبيرة من العرقسوس أثناء الحمل، سجلوا أداء أقل من غيرهم في اختبارات التفكير المعرفية، التي يقوم بها الأطباء النفسيون، وكان الفارق يعادل حوالي 7 نقاط في معدل الذكاء عمن لم تتناول أمهاتهم هذا المشروب خلال فترة الحمل بهم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف