دراسة: هل تتأثر القدرات العقلية للنساء بعد سن الخمسين؟

كشفت دراسة طبية حديثة أن النساء يبدأن في فقدان قدرة أذهانهن بشكل ما خاصة عند بلوغ سن الخمسين وذلك بسبب تدهور وظائف المخ لديهن عند وصولهن لتلك المرحلة العمرية.

وذكرت الدراسة التي أصدرتها جامعة كاليفورنيا الأمريكية أن النساء يفقدن في المتوسط 5% من حدة ذكائهن بين سن الخمسين والستين، وهو ما يعني تغيير الاعتقاد السائد لدى العلماء بأن وظائف المخ لدى الإناث تبدأ في التدهور في المتوسط بعد سن الستين.

واستندت نتائج الدراسة على متابعة الحالة الصحية لـ200 امرأة يتمتعن بصحة جيدة على مدار 10 سنوات بعد انقطاع الطمث لديهن في سن الأربعينيات. وأظهرت النتائج انخفاضا في كفاءة وظائف الذاكرة اللفظية في المتوسط بنحو 1% كل خمس سنوات وفى سرعة الإدراك والتفاعل بنسبة 1% كل سنتين لكن مع ملاحظة عدم تأثر كمية المفردات اللغوية المستخدمة بالتقدم في العمر.

وقال فريق البحث إن التراجع في كفاءة عمل المخ هو أمر طبيعي إذ يعكس جانباً اعتيادياً من الشيخوخة يوازي تباطؤ الإستجابات الجسدية مثل سرعة رد الفعل ومستويات عملية الأيض (التمثيل الغذائي) في تلك المرحلة العمرية.

ولكن من غير الواضح ما إذا كان السبب في ذلك التراجع هو انخفاض مستويات هرمون الإستروجين مع اقتراب سن اليأس خاصة أنه الهرمون الأنثوي الأهم بالنسبة للمرأة.

ولكن الخبر الجيد هو أن الدراسة كشفت أن الحفاظ على مستويات صحية من اللياقة البدنية والتعليم يسهم في إبطاء ذلك التدهور العقلي حيث يعتقد أن ممارسة التدريبات الرياضية والذهنية يساعد على تعزيز إفرازات المواد الكيميائية التي تساعد أدمغتنا على البقاء في صحة جيدة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف