نصائح غذائية هامة للأمهات بعد الولادة

تحتاج كل أم جديدة الى وقت للتعافي بعد الولادة. ولذلك، من المهم جدا أن تراقب جسمها وغذائها على الاقل لمدة ثمانية أسابيع بعد الولادة. نقدم لكم نصائح غذائية هامة سوف تساعدك في الحصول على المواد الغذائية الأساسية من دون المساومة على صحتك.

منتجات الألبان قليلة الدسم

استهلاك منتجات الألبان مثل لبن الزبادي والجبن والحليب وغيرها يلعب دورا هاما في الرضاعة الطبيعية. عندما ترضعين طفلك، من المهم استهلاك منتجات الألبان الكافية لتلبية متطلباتك الشخصية.

الأرز البني

كل أم جديدة تحلم بخسارة الوزن الزائد الذي كسبته اثناء فترة الحمل. ومع ذلك، فمن المهم جدا أن نعرف سلبيات فقدان الوزن بسرعة جدا. فقد يقل حليب الأم وقد تصاب بالدوار والدوخة وهذا يشكل خطرا على صحة الام والطفل الرضيع. إضافة الأرز البني الى روتين الام الجديدة سوف يساعدها في الحصول على الغذاء ويحافظ على مستويات الطاقة، ويساعد على خسارة الوزن أيضا.

البيض

البيض الغني بالبروتين هو أفضل وسيلة لتلبية الاحتياجات اليومي الخاصة بك. استهلاك البيض بأي شكل من الأشكال، وخصوصا المدعمة يزيد من مستوى الأحماض الدهنية في الحليب.

السلمون

يعتبر السلمون بيت القوة الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لصحة الجسم. السلمون هو أفضل مصدر للفيتامين، والدهون الصحية، وهو أمر حيوي لتطوير الجهاز العصبي للطفل. يوصي الخبراء بأن تستشير الطبيب لتعرف كمية سمك السلمون المسموح بها، لأن الأسماك تحتوي على الزئبق الذي قد يضر بالصحة على المدى البعيد.

البقول

البقول هي مصدر كبير للبروتين غير الحيواني. يمكنك أيضا إضافة الفول إلى حميتك لأنها مفيدة للصحة، وخاصة إذا كنت تتبع نظام نباتي.

البرتقال وغيرها من الحمضيات

البرتقال وغيره من الحمضيات ضرورية وينبغي أن تدرج في النظام الغذائي للأم الجديدة. يساعد البرتقال على زيادة مستويات الطاقة والأم الجديدة تتطلب المزيد من فيتامين (ج) بالمقارنة مع المرأة الحامل.

الخضار الطازجة

يجب على الأمهات دائما إضافة الخضار الخضراء، مثل السبانخ والقرنبيط، الى حميتها. هذه الخضار الخضراء غنية بفيتامين (أ) وهو أمر جيد للأم والطفل. هذه الخضار هي أيضا مصدر جيد للكالسيوم غير الألبان ويحتوي على فيتامين ج والحديد. الخضراوات المستهلكة تساعد أيضا في زيادة مستوى مضادات الأكسدة في الجسم.

الماء

الأمهات المرضعات عرضة للإصابة بالجفاف. لرفع مستوى إنتاج الطاقة والحليب، ينبغي على الأم شرب السوائل بكثرة. ويمكنك تحقيق ذلك من خلال شرب بدائل مثل عصائر الحمضيات أو الحليب. الامتناع عن استهلاك الكافيين لأنها يصيب طفلك بالانفعال وضيق الصدر.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف