كيف تقومين بتنظيف الأجهزة الإلكترونية من الجراثيم؟

رغم مظهرها النظيف نسبياً، هل تعلمين أنّ معظم الأجهزة الإلكترونية التي نستعملها يومياً تحتوي على نسبة عالية من الحراثيم والأوساخ؟ في هذا السياق، جئناكِ بأبرز الأساليب السهلة والآمنة لتنظيفها وحتّى تطهيرها من الجراثيم، دون التسبب بتلفها!

شاشة الحاسوب أو التلفاز:
رغم أنّ شاشة الحاسوب قد تكون الأقلّ اتساخاً من ناحية الجراثيم، إلّا أنّها تنال نصيبها اليومي من بصمات الأصابع، خصوصاً وإن كان الحاسوب محمولاً.

في خطوة أولية، افصلي الشاشة عن أي مصدر للكهرباء، كإزالة القابس للحاسوب التقليدي والتلفاز. أمّا للحاسوب المحمول، فعليكِ أيضاً إزالة البطارية من أسفله.
إستخدمي رقعة من المايكروفايبر لتنظيف الشاشة من الغبار والبصمات.
إن كانت أكثر إتساخاً، بإمكانكِ صنع محلول من الماء وقطرة صغيرة من سائل الجلي. قومي بتغميس الرقعة داخل المزيج وعصرها جيّداً ومن ثمّ مسح الشاشة بها. احرصي على عدم ادخال الماء إلى لوح المفاتيح عن طريق الخطأ.
بعد المسح، نظّفي الرقعة من الصابون جيداً، وقومي بعصرها أيضاً وإعادة مسح الشاشة بها.
بعد إتمام هذه الخطوة، إلجئي إلى رقعة جافّة من المايكروفايبر لتجفيف الشاشة جيّداً وتفادي التمشيح.
لوح المفاتيح:
قومي أولاً بفصل التيار الكهربائي أيضاً عن لوح المفاتيح كما هو مذكور أعلاه.
احملي اللوح بالمقلوب واعمدي إلى هزه كي تقع الأوساخ الصغيرة العالقة ما بين مفاتيحه. احذري الإفراط في الهز عند تنظيف الحاسوب المحمول لعدم التسبب بأي تلف.
إستعيني بأعواد تنظيف الأذن وغمسيها بالقليل من أي سائل مطهر مثل السبيرتو، ومرّري الأعواد بين المفاتيح. احرصي عى عدم ادخال اي سائل إلى داخل اللوح.
مرري رقعة من المايكروفايبر على المفاتيح لتنظيفها جيّداً.
لا تقومي بوصل اللوح إلى التيار الكهربائي قبل التأكد من أنّه جف جيّداً تلافياً لأي عطل.
شاشات اللمس:
خصوصاً وإن كنت تستعملينها بشكل يومي، على غرار الهاتف المحمول، تعد شاشات اللمس الأكثر تجمّعاً للجراثيم والأوساخ. لذلك، من المهمّ أن تقومي بتنظيفها بشكل يوميّ!

كلّ ما تحتاجينه هو رقعة من المايكروفايبر المبلّلة بشكل طفيف لمسح الشاشة، على أن تكوني قد أطفأت الجهاز وفصلت البطارية عنه.
احرصي خلال عملية التنظيف على منع دخول أي رطوبة إلى قطع الهاتف الداخلية.
بإمكانكِ الإستعانة برذاذ معقّم تجدينه في محال بيع الهواتف ومستلزماتها، والذي يأتي بتركيبة آمنة لا تؤذي الشاشة. فإستعمال أي سائل معقّم آخر قد يتسبب بأضرار أنتِ بغنى عنها. في تلك الحالة، اتبعي الخطوات نفسها مع الرذاذ كتلك المذكورة أعلاه لدى تنظيف شاشة الحاسوب.
ولا تنسي أن غطاء الهاتف يحتاج إلى التنظيف أيضاً، فلا تتردّدي في نزعه من فترة إلى أخرى، وتنظيفه بالأسلوب الذي يتناسب مع المواد التي صنع منا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف