حقيقة أم أسطورة؟ احذري العمل ليلاً لأنه يقلل فرص الحمل!

العمل ليلًا له آثار سلبية على الصحة، ولكن الجديد هو أن دراسة أكدت أنه يقلل من فرص حملك، تفاصيل أكثر عن الدراسة في السطور التالية. حيث كشفت دراسة علمية حديثة، بأن النساء اللاتي يعملن ليلًا قد تجدن صعوبة في أن تصبح حاملًا، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأوضح الباحثون من جامعة هارفارد الأمريكية، أنه يمكن ربط العمل في نوبات وأنماط العمل غير المتناسقة بانخفاض الخصوبة، لافتين إلى أن النساء اللواتي لديهن وظائف تتطلب جهدًا بدنيًا مع الكثير من رفع الأحمال الثقيلة قد يواجهن صعوبات أيضًا في الحمل.

وأشار الباحثون إلى أن قلة الخصوبة وانخفاض فرص الحصول على الحمل، قد يكون أمرًا مرتبطًا بمستويات الهرمون التي تتقلب وفقًا لدورة اليقظة من النوم والتمارين الجسدية. ولتأكيد نتائج الدراسة، حلل العلماء بيانات 473 امرأة تتراوح أعمارهن بين 35 في المتوسط، واللاتي كن يخضعن لعلاج الخصوبة في مستشفى ماساتشوستس العام.

ووجد الباحثون أن النساء اللاتي يعملن بانتظام في نوبات ليلية لديهن 24% أقل من البويضات “الناضجة” وهي القادرة على أن تتحول إلى جنين سليم، والنساء اللاتي تتطلب وظيفتهن رفع الأحمال الثقيلة لديها 14% أقل من البويضات الناضجة. وأضاف الباحثون أن العديد من الدراسات أكدت على أن العمل في نوبات يسبب خللا بالهرمونات ويرفع من فرص الإصابة بالأمراض كالسمنة والسكر وأمراض القلب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف