6 خطوات لتجهيز طفلك قبل قدوم شقيقه الجديد

إذا كنت تنتظرين مولودك وكنت قلقة من كيفية تأقلم طفلكِ البكر مع الإضافة الجديدة للعائلة؟ إليكِ خطوات عليك فعلها قبل قدوم الطفل المنتظر، ليتأقلم تدريجياً مع الفكرة، أهمها:

1- سلّميه زمام الأمور: كي يمضي طفلك وقتاً لا ينساه ويستمتع برفقتكِ قبل انشغالك بالاهتمام بالمولود الجديد، اتركي له حريّة الاختيار لتمضية يوم أو أكثر كما يحلو له؛ دعيه يختار الأطباق التي يريد تناولها، المكان الذي يرغب بزيارته والألعاب التي يريدها.

2- شجّعيه على الاستقلالية: وذلك حسب فئته العمرية، مثل تعليمه ترتيب سريره، أو توضيب ألعابه بنفسه. كذلك، أوكلي إليه مهام بسيطة تتعلق بالمنزل بشكل عام، كترتيب الوسادات في غرفة المعيشة، ليعتاد تدريجياً على تحمل المسؤولية.

3- اصطحبيه لرؤية طفل مولود حديثاً: تنطبق تسمية الطفل الصغير على المولود حديثاً، وعلى ابن السنة والنصف الذي يستطيع المشي واللعب، الأمر الذي يشكل ارتباكاً لدى طفلكِ لما ينتظره عند لقاء شقيقه للمرة الأخرى. لذلك، من المهمّ أن يتعرف طفلكِ على شكل المولود حديثاً ويفهم كيفية التعامل معه بلطف وهدوء قبيل لحظة اللقاء.

4- تحلي بالصبر: قد تكون تجربة الحمل متعبة لوحدها، فكيف الحال مع وجود طفل آخر في المنزل؟ تحلّي بالصبر عند التعامل مع طفلكِ وحاولي السيطرة على انفعالاتكِ قدر الإمكان، كي لا يشعر بدوره بالتوتّر.

5- أخبريه عن الحمل والولادة: لن يشاركك طفلكِ تجربة الولادة، ولكنّه قد يكون موجوداً خلال بدء المخاض، ومصاعب الحمل. لذلك، احرصي على إخباره عن هذه المرحلة، لتفادي حصول أي مفاجآت غير سارّة لن يتوقّعها. كذلك، أجيبي على تساؤلاته بطريقة يفهمها حسب عمره.

6- خذوا عطلة كعائلة: قبل الغوص في مهمّة تربية الطفل الجديد التي ستستحوذ على جدولكِ اليومي، حاولي أخذ عطلة إلى جانب طفلكِ وزوجكِ وقضاء بعض الوقت الممتع في أي وجهة تناسبكم خارج المنزل، ولا تنسي أن تغمريه بالحنان والاهتمام.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف