مخاطر استخدام الرأس عند لعب الكرة

يواجه لاعبو كرة القدم الذين غالباً ما يضربون الكرة برأسهم احتمالاً بالإصابة بأعراض مرتبطة بالارتجاج الدماغي أكثر بثلاث مرات من زملائهم الآخرين على ما أظهرت دراسة أجريت في الولايات المتحدة.

وأوضح الطبيب مايكل ليبتون من كلية الطب البرت اينشتاين في نيويورك “تظهر هذه النتائج أن ضرب الكرة بالرأس مرتبط بالفعل بأعراض ارتجاج دماغي خلافاً لما خلصت إليه دراسة سابقة عزت هذه الأعراض إلى صدمات تلقاها الرأس”.

ونشرت هذه الدراسة في مجلة “نورولودجي” وشملت 222 شخصاً بالغاً يمارسون كرة القدم كهواة ويشكل الرجال 79 % منهم. وأشار المشاركون في الدراسة في استمارة عبر الإنترنت إلى عدد المرات التي ضربوا فيها الكرة برؤوسهم خلال المباريات أو التمارين في الأسبوعين الماضيين وأعراض الارتجاج والاصطدام العرضي برأس لاعب آخر.

وأشار عدد كبير من الذين غالباً ما يضربون الكرة برأسهم إلى أعراض كلاسيكية للارتجاج الدماغي مثل الصداع والدوار والتشوش الذهني مع أنه لم تشخص إصابتهم برضوض على ما أوضح الباحثون.

وخلصت الدراسة إلى أن اللاعبين الذين يميلون كثيراً إلى استخدام رؤوسهم يواجهون أكثر بثلاث مرات احتمال الإصابة بأعراض الارتجاج الدماغي موضحة أنها قد تراوح بين أوجاع الرأس الطفيفة والدوار وصولاً إلى فقدان الوعي.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف