٤ معايير تساعدك على اختيار المكان الأنسب للاحتفال بعيد الحب

عيد الحب من الأيام التي ينتظرها الأحباء نظرا لطابعه الخاص، ورغبتهم في قضاء وقت مختلف مع أحبائهم، لذا تجد كثير من الأماكن تستعد لعيد الحب سواء كانت مطاعم أو متاجر هدايا، لدرجة تكاد توزع الطرقات ورودا حمراء على المارة. ولكن يبقى السؤال بين الأحباء أين سنحتفل بالفلانتين، وماذا سنفعل في عيد الحب؟

وفقا للشخصية

ليس شرطا أن تذهبا معا إلى أحد الأماكن الرومانسية لكي تحتفلوا معا بعيد الحب، فهناك بعض الأشخاص يفضلن الأماكن الهادئة أو التي تطل على النيل. أيضا هناك كثير من الأشخاص الذين يفضلون الذهاب إلى أحد أماكن الألعاب المختلفة أو مدن الملاهي لكي يستمتعوا معا بوقتهم بشكل مختلف. فعيد الحب لا يقتصر مطلقا على الشموع والأزهار ولكن الفكرة فيه أن تستمتعا معا بوقتكما بطريقة جديدة.

الحالة المادية

الحالة المادية بالتأكيد ستلعب دورا كبيرا في طريقة قضاء الفلانتين معا، لذا أنصحكم بالتجهيز لعيد الحب مسبقا، ولكن إذا كنتم ترغبان في قضاء عيد الحب بتكاليف قليلة، فيمكنكما البحث عن أفكار بسيطة مثلا التنزه في فلوكة على النيل، استبدلا الهدايا الباهظة بأخرى تعتمد على الذكريات واصنعوها بأيديكم. اختاروا مطاعم وكافيهات تقدم خدمة عالية وفي نفس الوقت أسعارها مناسبة لكما، أيضا يمكن الذهاب للسينما لمشاهدة نوع الفيلم المفضل لكما.

وفقا للوقت

الاحتفال بعيد الحب في الصباح يختلف بالتأكيد عن الاحتفال في المساء، فهناك بعض الخروجات ستفضل أن تكون في النهار لذا قبل تحديد المكان عليكما تحديد الوقت الذي ستستمتعان فيه بوقتكما معا.

وفقا للهوايات أو ميول

بالتأكيد الهواية لها دور كبير في الشعور بالسعادة، فإذا كان لكما نفس الهوايات، فلم لا تتبادلا هدايا مثل الكتب أو تجلسون في إحدى المكتبات وتقرأن معا، لم لا تذهبان معا وتحضران أحد دروس تعليم الرقص على سبيل المثال؟ أو تجلسان معا في إحدى كافيهات الرسم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف