هجوم على إيفانكا ترامب بعد نشرها هذه الصورة.. شاهد

يبدو أن إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لا تأبه بما يدور أو يجري من حولها، خاصة ما يعانيه والدها من انتقادات شديدة واحتجاجات بعدما أثارت قراراته الأخيرة الرأي العام العالمي ضده.

إيفانكا نشرت صورة لها عبر حسابها الشخصي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، أغضبت كثير من متابعيها، في الوقت الذي يحتشد فيه مؤيدو المهاجرين بمطارات في دالاس وشيكاغو ونيويورك وغيرها من الولايات الأميركية تنديدا بالأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب لمنع المسافرين من سبع دول، من دخول الولايات المتحدة.

ابنة ترامب نشرت صورة لها، بفستان فضي أنيق، بصحبة زوجها جاريد كوشنر، الأمر الذي أثار سخرية وسخط العديد من المتابعين لها، في وقت تشهد فيه بعض الولايات فوضى وغضبا بسبب مرسوم ترامب.. وقاد بعض المغردين الأمريكيين حملة للإفراج عن المسافرين العالقين في المطارات الأميركية، وتصدرت الوسوم عن قضية الهجرة في “تويتر” داخل الولايات المتحدة.. إلا أن إيفانكا شتت انتباه بعض المغردين عندما نشرت صورتها مع زوجها، دون أن تغرد بأي كلمة.

الانتقادات والشتائم والتعليقات الساخرة والمنددة، انهالت على ما نشرته ابنة ترامب في وقت حرج تشهده البلاد، كما دافع آخرون عن إيفانكا وحريتها في نشر ما يحلو لها في أي وقت.. وفي المقابل بررت مستخدمة انتقاد إيفانكا بقولها: لقد وقفت إلى جانب أبيها، وساعدته لكي يتم انتخابه، فضلا عن أن زوجها يعمل كأحد مستشاري ترامب، لافتة إلى أنها غير مسئولة عن قرار الرئيس.

الممثل الأمريكي وكاتب الأغاني مات دويل، علق على صورة إيفانكا، بقوله: “بالقطع إنك تمزحين”، مستهجنا ما نشرته ابنة الرئيس بينما تشهد الولايات المتحدة احتجاجات بشأن مرسوم الهجرة.. وعلق أحد المستخدمين على صورة إيفانكا، بقوله: “كنت أعتقد أنك أذكى من ذلك”.

يذكر أن ترامب وقع أمرا تنفيذيا، الجمعة الماضية، يمنع دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة، لمدة أربعة أشهر، ومنع أيضا المسافرين من سوريا وست دول إسلامية أخرى من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.. وإلى جانب سوريا يشمل الحظر المسافرين من حملة جوازات السفر الصادرة من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف