الرئيسية / الحياة الزوجية / أخضعي شريكك لهذه الاختبارات واعرفي ما إذا كان سيخونك بعد الزواج!
أخضعي شريكك لهذه الاختبارات واعرفي ما إذا كان سيخونك بعد الزواج!

أخضعي شريكك لهذه الاختبارات واعرفي ما إذا كان سيخونك بعد الزواج!

مهما كانت علاقة الرجل والمرأة مثاليّة، يزل في داخل الأنثى خوف الخيانة، لأنّ الشك يحكمها أحياناً كثيرة، ولو بنسب متفاوتة بين إمرأة وأخرى. اليوم ستساعدك بإخبارك عن بعض الاختبارات التي تجعلك تكتشفين ما إذا كان شريكك سيقدم على خيانتك بعد الزواج، أم سيظل على وفائه. ما عليك إلا إخضاعه لهذه الاختبارات ومعرفة النتيجة الأوليّة!
اجمعيه مع صديقاتك الفتيات، دعيه يظن أنّك لست من النساء اللواتي يشعرن بالغيرة من كل إمرأة حوله، ولكن تنبّهي إلى تصرّفاته، تابعي نظراته وحركاته، وتأكدي من أنّه يحرص على إظهار حبّه لك، وأنّ ليس هناك أي واحدة تلفته أو يكثر النظر إليها، أو حتّى يوجّه لها الثناء. إعرفي أنّ وجوده في هذا النوع من الاجتماعات يظهر لك شخصيّته الحقيقية، ومن الضروري أن يشعرك بأنّ وجوده بين مئة إمرأة لا يعينه على الإطلاق.
ألّفي قصّة عن زوجة ستطلق زوجها لأنّها خانها، وانتبهي إلى ردة فعله على هذا النوع من الأخبار. إذا كان الوفاء من طبعه سيعطي الزوجة حقّها، ويظهر تعاطفه معها، ويقف في وجه الزوج الخائن. ردة الفعل هذه تدل على عدم إقدامه على خيانتك لاحقاً.
راقبي العلاقة التي تجمعه بصديقاته الفتيات، لا تضيّقي عليه من هذه الناحية، ولكن تأكّدي من أنّ العلاقة بينهما لا تتخطّى حدود الصداقة والاحترام، ومن أنه لا يولي أي منهنّ أي اهتمام يزيد عن المطلوب.
إعرفي رأيه عن الزواج الثاني، وعما يفكّر في يوم في أن يقدم على إحضار” ضرّة” لك! إذا أحسست أنّه يتذرّع بالشرع والدين للإقدام على ذلك، يمكنك حتماً أن تشعري بالخوف وخشية الوقوع في حب إمرأة أخرى بعد الزواج.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!